روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الاردنية الصادرة يوم الخميس 18 كانون الاول


حازم مبيضين - عمان

تقول صحيفة الغد ان مصدراً دبلوماسياً في عمان أبلغها أن نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي سـيزور عمان أواخــر الشــهر الحــالي ضـمن جولة له على عدد من الدول العربية والاسلامية . وهو سيقوم في جولته بشرح أبعـاد وموقـف حكومتــه مــن اﻻتفاقية اﻷمنية مع الوﻻيات المتحدة التي تبدأ بالسريان مطلع العام المقبل.

وتقول صحيفة الدستور ان مجلس النواب فجر امس مفاجأة بالوقوف دقيقة ، اجلالا واحتراما للصحفي العراقي منتظر الزيدي الذي رشق الرئيس الامريكي جورج بوش بالحذاء ، وسيطرت حادثة "حذاء الزيدي" على اجواء جلسة مجلس النواب امس حيث ثمن نواب خطوة الزيدي وطالبوا بإصدار بيان باسم المجلس يعبر عن اعتزازه ودعمه للزيدي وتشكيل لجنة برلمانية من النواب المحامين للمساهمة في الدفاع عنه وحض السلطات العراقية على الإفراج الفوري عنه.

وتقول الرأي ان النقابات المهنية دعت الى تنظيم اعتصام ظهر السبت المقبل امام مجمع النقابات ،تضامنا مع الصحفي العراقي منتظر الزيدي،الموقوف في السجون العراقية.

وتقول الراي ان الحكومة العراقية نشرت تفاصيل مشروع قرار انسحاب القوات الاجنبية غير الاميركية من العراق في موعد اقصاه نهاية تموز 2009. وقال البيان ان مجلس الوزراء اقر مشروع قرار انسحاب قوات المملكة المتحدة وايرلندا الشمالية واستراليا ورومانيا واستونيا والسلفادور وحلف شمال الاطلسي من العراق .. وسيتم احالة المشروع الى مجلس النواب للمصادقة عليه . واكد البيان ان الغرض من القرار هو توفير غطاء قانوني للوجود المؤقت لتلك القوات في العراق تمهيدا لانسحابها بشكل كامل في موعد اقصاه 31 تموز 2009، حيث لا تزال الحاجة مستمرة لتلك القوات في الوقت الحاضر لاستكمال المهام المنوطة.

وتقول الغد ان جبهة التوافق اعتبرت طرح وثيقة الاصلاح السياسي على البرلمان بمثابـة انقـﻼب علــى اﻻتفـاق الـذي توصـلت اليــه اطـراف العمليــة السياسية كشرط لتمرير اﻻتفاقية اﻻمنية بين بغداد وواشنطن .
وتنقل الغد عن القيادي في التوافق ســليم الجبـوري ان الوثيقة المذكورة كانت شرطا مهما لموافقة اﻻطراف السياسية على اﻻتفاقية اﻻمنية وحذر من التنصــل الحكومـي مــن اي من بنود وثيقة الاصلاح الذي قال انه قد يدفع البلاد الى مأزق سياسي يزيد حالة اﻻحتقان الحالية.

وتنشر العرب اليوم ان محكمة بريطانية اصدرت حكما بالسجن المؤبد على طبيب عراقي بعد ادانته بمحاولة قتل المئات وتنفيذ هجمات فاشلة بسيارات مفخخة في لندن وغلاسكو.
وامرت المحكمة بسجن الطبيب العراقي بلال عبد الله المولود في بريطانيا, مدة 32 عاما على الاقل بعد ادانته بالتامر للتسبب في تفجيرات في الهجمات الفاشلة التي جرت في حزيران 2007، وقال رئيس هيئة القضاة لعبد الله في معرض تلاوته الحكم انت متطرف ديني ومتعصب.

على صلة

XS
SM
MD
LG