روابط للدخول

ما علاقة تباين ردود الفعل إزاء حادثة قذف الحذاء وموقف العراقيين من الاتفاقية الأمنية بين بغداد وواشنطن؟


عادل محمود - بغداد

تباينت ردود الفعل في الشارع العراقي إزاء حادثة رمي الصحفي منتظر الزيدي مراسل فضائية البغدادية فردتي حذائه صوب الرئيس الأمريكي جورج بوش خلال مؤتمر صحفي, بين مؤيد ومتعاطف مع الزيدي ومنتقد ورافض لتصرفه إزاء رئيس دولة حل ضيفا على العراق. تباين ردود الفعل إزاء هذه الحادثة يعكس النمط الفكري والبنية العقلية أو النفسية للعراقيين.. عادل محمود مراسل إذاعة العراق الحر تناول في تقريره التالي أسباب هذا التباين في ردود الفعل.

حادثة كرمي الرئيس بوش بحذاء الصحفي يمكن النظر اليها من زوايا مختلفة، والناس عموما في العراق يبدو انهم مستقطبون الى حد بعيد حتى ازاء حوادث عابرة. فكل الموافقين على الاتفاقية الاميركية العراقية تقريبا، ومن يمثلهم في البرلمان، يستهجنون هذا الحادث ويعتبرونه خروجا على الادب واللياقة والمهنية الاعلامية.
اما التعاطف مع الصحفي فيبدو انه موجود لدى الرافضين لهذه الاتفاقية عموما، وهم ينحصرون في اتباع التيار الصدري بصورة رئيسة، بالاضافة الى بعض الاصوات المتفرقة التي ليس لها حضور او اثر ملموس في الشارع والحياة السياسية العراقية، مثل هيئة علماء المسلمين مثلا. وبالتالي يمكن القول ان نسب الموافقة على الاتفاقية الامنية في البرلمان العراقي قد تمثل بنحو او اخر نسبة المتعاطفين او المستهجنين لموقف وتصرف الصحفي، مما يشير الى حدة والاستقطاب الفكري والسياسي داخل المجتمع.
ولعل حوادث من هذا النوع وردود الفعل ازاءها تعكس بشكل او اخر النمط الفكري والبنية العقلية او النفسية للاشخاص. فبينما تجد ان جذور التصرف العنفي موجودة عموما في الشخصية العراقية، وهي لا تزال تظهر باشكال مختلفة في المجتمع، فان هناك راي يقول بان الحياة الديمقراطية هي حياة حوار وتنافس سلمي بين الاراء، وان صيغ التعبير لها انماط معينة مقبولة ضمن الحياة الديمقراطية.
ومن هذا المنظار فان المقابلة بين تصرف الصحفي ورد فعل الرئيس بوش تصلح لمقارنة موقفين مختلفين من الديمقراطية.
فبينما يعبر موقف الصحفي عن تلك القوى التي فشلت في ايقاف الاتفاقية الامنية عبر الممارسات الديمقراطية، وهي القوى التي وقفت ضد الولايات المتحدة على طول الخط، فان رد فعل الرئيس الاميركي يعبر عن غياب الحدة والعنف وتفهم تصرفات من هذا النوع على انها فردية، وهو ما يجعل البعض يعتقد ان الرئيس بوش خرج رابحا من هذا الموقف.

على صلة

XS
SM
MD
LG