روابط للدخول

جولة على الصحافة البغدادية الصادرة يوم الاربعاء 17 كانون الاول


محمد قادر

صحيفة المشرق المستقلة نقلت عن مصادر في وزارة الداخلية ان قوات من الوزارة قامت يوم الاحد الماضي باعتقال (34) ضابطا كبيراً من وزارة الداخلية بتهمة الانتماء الى (حزب العودة) اضافةً الى سعيهم الى تفجير مبنى وزارة الداخلية. لتؤكد هذه المصادر بان هذه التهمة (كيدية) وأعدت لأغراض انتخابية بهدف افشال عمل وزير الداخلية الذي هو حالياً خارج العراق.

نبقى مع المشرق وفي سياق الانتخابات ايضاً، لتخبرنا الصحيفة ان زوار المقابر في مدينتي كربلاء والنجف فوجئ بانتشار مجموعة من مروّجي القوائم الانتخابية لأحزاب سياسية وتوزيعهم صوراً لها ولصق بعضها على واجهات القبور ومحاولاتهم إقناع الأهالي بانتخابها. ليبدو (وكما تقول الصحيفة) أن تزامن انطلاق الدعاية الانتخابية مع عيد الأضحى لم يترك خيارات كافية أمام الأحزاب المشاركة للترويج لقوائمها في الدوائر الرسمية والمدارس والجامعات مثلما فعلت في الانتخابات الماضية، فاستعانت بالمقابر التي يرتادها العراقيون طوال أيام عيد الأضحى ويومي الخميس والجمعة من كل أسبوع. وبحسب المشرق

هذا و من عناوين صحيفة المدى نطالع
· اطلاق سراح جميع المعتقلات لدى القوات الامريكية
· والمالية تنفي فرض ضريبة 30 % على السيارات المستوردة حديثاً
· والعراق يوقع عقداً مع شركة جنرال اليكتريك .. لتجهيزه بـ(7000) ميكا واط من الطاقة الكهربائية

في جريدة الاتحاد الناطقة باسم الاتحاد الوطني الكوردستاني وفي مقالة له يتوقع عمران العبيدي حصول ازمة سياسية بشأن ميزانية 2009، ليقول بان العملية السياسية في العراق درجت بطريقة بحيث يجري التعامل مع الكثير من الملفات بتوافق ليس فيه قناعات جذرية، لذا نلاحظ تكرار الأزمات حول نفس الموضوع وهو ما دفعنا لتوقع حدوث هذه الأزمة. ويضيف الكاتب بان هذه المرة يتفاعل معها الانخفاض المتوقع للميزانية بسبب انخفاض اسعار النفط، وبين هذا وذاك نستطيع ان نقدم قراءة سيئة لواقع الخدمات في العام القادم. على حد قول الكاتب، الذي ذكّر قراء مقالته بان ما ذكره يأتي في اطار التوقعات متمنياً حدوث العكس.

على صلة

XS
SM
MD
LG