روابط للدخول

رئيس الوزراء البريطاني: قواتنا ستنسحب في موعد أقصاه نهاية آيار المقبل


رواء حيدر

قال رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون إن قوات بلاده ستنسحب من العراق في موعد أقصاه نهاية شهر آيار المقبل. جاء تصريح براون في بغداد التي وصل إليها في زيارة مفاجئة اليوم:

( صوت رئيس الوزراء غوردن براون )


في المؤتمر صحفي الذي عقده بمشاركة رئيس الوزراء نوري المالكي أكد براون أن بلاده ستواصل تعاونها مع العراق في المستقبل واضاف:

" أكدت خلال اجتماعاتي اليوم التزام المملكة المتحدة بالعراق وبشعبه وبمستقبله واتفقت مع رئيس الوزراء المالكي على العمل بشكل مشترك لوضع إطار عمل للعلاقات بين البلدين في المستقبل ".


يذكر أن هذه هي زيارة براون الرابعة إلى العراق منذ تسلمه مهام الوزراء في حزيران من العام الماضي. وجاء في بيان مشترك صدر عن الجانبين العراقي والبريطاني أن الدور الذي لعبته المملكة المتحدة يشارف على الانتهاء وان قواتها ستكمل مهامها في النصف الأول من العام المقبل وتغادر العراق غير أن الشراكة بين البلدين سوف تتواصل وتأخذ بعدا جديدا، حسب البيان.

قال البيت الأبيض إن الرئيس الأميركي جورج بوش لا يحمل ضغينة إزاء الصحفي منتظر الزيدي الذي حاول الاعتداء عليه برمي فردتي حذائه خلال مؤتمر صحفي في بغداد يوم الأحد الماضي. الناطقة بلسان البيت الأبيض دانا بيرينو قالت إن السلطات العراقية هي المسؤولة عن اتخاذ قرار بنوع العقوبة التي ستنزلها به.
الناطق بلسان وزارة الخارجية الأميركية روبرت وود قال اليوم أيضا إن العراق بلد ديمقراطي ومثل هذه الأمور تحدث فيه وإن الأمر مناط الآن بالنظام القضائي العراقي وهي قضية عراقية وعلى العراقيين التعامل معها.
الزيدي مثل اليوم أما قاضي تحقيق داخل المنطقة الخضراء في بغداد، حسب قول شقيقه ضرغام الزيدي. يذكر أنه قد يصدر حكم بالسجن لمدة سبعة أعوام على الصحفي الزيدي لاعتدائه على رئيس دولة أجنبية. شقيقه ضرغام قال أيضا إنه تم نقل منتظر إلى مستشفى ابن سينا بعد تعرضه إلى الضرب على يد رجال الأمن موضحا انه يعاني من كسر في الذراع وفي الضلوع. هذا ولم ترد أنباء من مصادر مستقلة تؤكد تعرض الصحفي منتظر الزيدي إلى معاملة عنيفة.

سادت الفوضى في جلسة مجلس النواب اليوم حول احتجاز الصحفي. وكالة اسوشيتيد بريس ذكرت أن أعضاء من الكتلة الصدرية طالبوا في جلسة اليوم بمناقشة قضية الزيدي وأنباءٍ ذكرت انه تعرض إلى الضرب خلال الاحتجاز بينما قال أعضاء آخرون إن القضية مناطة بالقضاء ولا داعي لمناقشتها تحت قبة المجلس وأدى النقاش إلى حالة من الفوضى أعلن خلالها رئيس المجلس محمود المشهداني استقالته. هذا ولم يعرف إن كان هذا الإعلان جديا أم لا.
وكالة اسوشيتيد بريس نقلت عن مسؤول لم يفصح عن اسمه في مكتب المشهداني أنه ليس متأكدا من مدى جدية رئيس المجلس وتوقع أن تكون هذه الكلمات صدرت عنه في لحظة غضب.

من جانب آخر، دعت منظمة مراسلون بلا حدود إلى إطلاق سراح الزيدي. في الوقت الذي عبرت المنظمة عن اسفها للجوء الزيدي إلى هذا الأسلوب في الاحتجاج على سياسات الرئيس الأميركي دعت إلى إطلاق سراحه لأسباب إنسانية ولغرض تخفيف التوتر. يذكر أن الزيدي حصل على شهرة واسعة بعد أن رمى فردتي حذائه محاولا إصابة الرئيس الأميركي وقد تظاهر الآلاف في العراق وفي أماكن أخرى مطالبين بإطلاق سراحه.

أعلنت وزارة الدفاع البلغارية أن قواتها العاملة في العراق وقوامها مائة وخمسون رجلا غادرت اليوم عائدة إلى بلادها منهية بذلك انسحابها. القوات البلغارية انضمت إلى قوات التحالف في العراق في عام 2003 وفقدت حتى مغادرتها ثلاثة عشر من أفرادها.

نقلت وكالة رويترز للأنباء عن مسؤول أميركي هو الميجور جنرال مايك ميلانو قوله إن الحكومة العراقية قد تعمد إلى تشكيل قوات شرطة خاصة لحماية المنشآت الكهربائية والنفطية بهدف جذب الاستثمارات الأجنبية في القطاع الكهربائي. الميجور ميلانو أضاف أن مسؤولية قوات تابعة لوزارة الكهرباء حاليا وقوامها ثلاثة عشرة ألف رجل ستنقل إلى وزارة الداخلية في أوائل العام المقبل وعبر عن اعتقاده بان الحكومة ستقوم بإعادة تدريب هذه القوات وتجهيزها لحماية المنشآت الكهربائية كما سيتم دمجها مع القوات المسؤولة عن حماية المنشآت النفطية لتشكل في النهاية دائرة خاصة لحماية مصادر الطاقة، حسب الوكالة.

نقلت وكالة فرانس بريس عن جبار ياور المتحدث باسم قوات حرس إقليم كردستان أن طائرات تركية والمدفعية الإيرانية قصفت مواقع داخل الإقليم اليوم وأوضح في حديث للوكالة أن قوات تركية وايرانية تواصل قصف المنطقة الحدودية تحت مبرر مكافحة حزب العمال الكردستاني في مناطق حاج عمران وجبال قنديل. ياور أضاف أن عمليات القصف أوقعت أضرارا جسيمة بالقرى وأن القرويين فروا منها.
هذا وكان الجيش التركي قد أعلن قيام طائراته بقصف مواقع لحزب العمال الكردستاني المعروف باسم بي كي كي في شمال العراق ولليوم الثاني على التوالي، وأشار في بيان نشره اليوم إلى نجاح المهمة غير انه لم يشر إلى الخسائر التي تكبدها الحزب.
يذكر أن العراق وتركيا والولايات المتحدة اتفقوا الشهر الماضي على تشكيل لجنة مشتركة لمواجهة خطر حزب بي كي كي ووقف نشاطاته وقال الناطق باسم وزير الخارجية التركي براق اوزوجيرغن اليوم إن المحادثات ما تزال جارية للاتفاق على تفاصيل هيكلية اللجنة ثم توقع أن تبدأ عملها قريبا كما أعلن أن وزير الخارجية هوشيار زيباري سيزور أنقرة في غضون الأيام المقبلة، حسب نبأ لوكالة فرانس بريس للأنباء.

قال محامي قطب النظام السابق علي حسن المجيد إن موكله ما يزال في عهدة القوات الأميركية. المحامي بديع عارف عزت أضاف متحدثا من مقره في عمان أن المجيد ونائب رئيس الوزراء السابق طارق عزيز ما يزالان لدى القوات الأميركية ولم يتم تسليمهما إلى السلطات العراقية. يذكر أن المجيد ينتظر تنفيذ حكم بالإعدام في حقه بعد إدانته لدوره في حملة الأنفال ضد الأكراد ولدوره في قمع انتفاضة الجنوب في عام 1991.
المحامي قال أيضا إن أقطاب النظام السابق سعدون شاكر وسعدي طعمة عباس وعبد الغني عبد الغفور العاني وقد حكم على الأخير بالإعدام، تم تسليمهم إلى الحكومة العراقية.
هذا وقد أعلن الجيش الأميركي يوم الثلاثاء إنه قام بتسليم تسعة وثلاثين معتقلا من أقطاب النظام السابق ممن في عهدته إلى السلطات العراقية.

صدر حكم بالسجن لمدة اثنين وثلاثين عاما على طبيب عراقي بعد إدانته بمحاولة تفجير سيارات مفخخة في وسط لندن وغلاسكو. وكان الطبيب واسمه بلال عبد الله قد أدين يوم الثلاثاء بالانتماء إلى خلية من الإسلاميين خططت لتنفيذ تفجيرات غير أن هذه الخطط فشلت. يذكر أن الطبيب العراقي حاول تنفيذ هذه الخطط هو زميله كفيل احمد وهو مهندس هندي غير أن احمد قتل عندما صدم سيارة مفخخة بمبنى مطار غلاسكو الذي كان مزدحما بالمسافرين في ذلك اليوم. هذا ولم تؤد هذه الحوادث إلى إيقاع خسائر في الأرواح.

أصدرت محكمة جزائرية حكما بالسجن لمدة ثلاثة أعوام على شخص جزائري يدعى راكد إبراهيم ويبلغ من العمر ثمانية وعشرين عاما بعد إدانته بالانتماء إلى جماعة مسلحة والمشاركة في هجمات ضد قوات أميركية في العراق، حسب ما نقلت وكالة اسوشيتيد بريس عن وسائل إعلام جزائرية اليوم وأضافت أن إبراهيم توجه إلى العراق في شباط من عام 2007 وانه اقر أمام المحكمة بأنه ذهب ليقاتل القوات الأميركية وانه شارك في عدد من العمليات قرب مدينة الصقلاوية في محافظة الانبار.

أخبار أمنية:

- بلغت حصيلة التفجير المزدوج الذي وقع في شرق بغداد واستهدف دورية للشرطة، بلغت ثمانية عشر قتيلا واثنين وخمسين جريحا. وقع التفجير الأول بسيارة مفخخة وعندما تجمع المارة حول الموقع انفجرت عبوة ناسفة.
- أعلن الجيش الأميركي في بيان تلقت إذاعة العراق الحر نسخة منه قيام قواته بقتل ثلاثة إرهابيين واحتجاز أربعة عشر مشتبها به خلال يومي الثلاثاء والأربعاء. شملت العمليات مناطق بيجي والموصل وشمالِها إضافة إلى سامراء.

أعلنت مجلة تايم اسم الفائز بلقب رجل السنة لهذا العام وهو الرئيس الأميركي المنتخب باراك اوباما وأوضحت أنه منح هذا اللقب لأنه ملك الثقة في رسم طموحات مستقبلية في ساعة سوداء، حسب قول المجلة كما قالت إن اوباما سلب لب الناس في مختلف أنحاء العالم.

اتفق وزراء الدول الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك على تخفيض الإنتاج بمليوني ومائتي ألف برميل يوميا في محاولة لرفع أسعار النفط التي شهدت تدهورا خلال الفترة المنصرمة. هذا الخفض هو الأكبر منذ تحديد حصص الإنتاج للدول الأعضاء في عام 1982 وقد أعلنته المنظمة في بيان صدر اليوم إثر اجتماع عقد في مدينة وهران في الجزائر.
وكانت أسعار النفط قد شهدت هبوطا حادا إلى ثلاثة واربعين دولارا للبرميل الواحد إثر تسجيلها رقما قياسيا في الارتفاع بلغ مائة وسبعة واربعين دولارا في شهر تموز الماضي.
يذكر أن عدد الدول الأعضاء في الاوبك ثلاث عشرة دولة وتوفر حوالى أربعين بالمائة من مادة النفط في العالم.

قام مجلس الاحتياطي الفدرالي والبنك المركزي الأميركي بتخفيض معدلات الفائدة إلى أدنى مستوى مسجل لها حتى الآن كما أعلنا انهما ينويان اتخاذ إجراءات أخرى لمواجهة الأزمة المالية التي أدت إلى انتشار حالة واسعة من الكساد. مجلس الاحتياطي الفدرالي خفض ما يدعى بمعدلات الأموال الفدرالية وهي الفائدة التي تفرضها البنوك على عمليات التعامل بينها، من واحد بالمائة إلى الربع والى الصفر في بعض الحالات. هذا وذكرت الأنباء أن هذا الإجراء أدى إلى تنشيط السوق في الحال كما يبدو.

على صلة

XS
SM
MD
LG