روابط للدخول

اتحاد الادباء العرب يصرعلى تعليق عضوية اتحاد ادباء العراق


حسن راشد - بغداد

مازال اتحاد الادباء العرب مصرا على تعليق عضوية الاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق، رافضا تغيير موقفه الذي يقول رئيس اتحاد ادباء العراق الناقد فاضل ثامر ان دوافعه سياسية بشكل كامل بالرغم من أجرائهم لأنتخابات نظامية في تموز من عام 2004 ، وتجاوزت سلبية اتحاد الادباء العرب من اتحاد ادباء العراق قرار تعليق العضوية، الى تبنية مؤخرا لاتحاد شكله في دمشق عدد من الادباء المحسوبين على النظام السابق..(حسن راشد والتفاصيل..)

على الرغم مرور اكثر من خمس سنوات على التغيير في العراق عام 2003 ، الا ان الكثير من المواقف العربية مازالت حتى الآن تزداد سلبية من العراق على الاصعدة كافة ، ولعل اوضح مثال على ذلك هو موقف اتحاد الادباء العرب الذي علق عضوية الاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق، ورفض باصرار تغيير موقفه الذي يقول رئيس اتحاد ادباء العراق الناقد فاضل ثامر ان دوافعه سياسية بشكل كامل .
وتجاوزت سلبية اتحاد الادباء العرب من اتحاد ادباء العراق قرار تعليق العضوية، الى تبنية مؤخرا لاتحاد شكله في دمشق عدد من الادباء المحسوبين على النظام السابق، وهو موقف يتجوالشرعية كما يقول ثامر:

ويرى الناقد فاضل ثامر ان هذا الموقف المقترن بمواقف بعض الانظمة العربية من العراق لن يتغير في المستقبل القريب.
الى ذلك يقر رئيس اتحاد ادباء العراق بان قلة امكانات الاتحاد قد حدت من قدرته على التحرك على الاتحادات العربية لمواجهة موقف اتحاد الادباء العرب.
وفي معرض تفسيره لموقف اتحاد الادباء العرب يقول الشاعر احمد عبدالحسين ان اسباب ذلك الموقف هي اسباب ثقافية قبل ان تكون سياسية.
ويبدي عبدالحسين استغرابه من اصرار اتحاد ادباء العراق على التعامل مع اتحاد الادباء العرب حتى الآن.

على صلة

XS
SM
MD
LG