روابط للدخول

متحف السليمانية يعيد 39 قطعة أثرية إلى المتحف الوطني العراقي


عبد الحميد زيباري – أربيل

قام متحف السليمانية يوم الثلاثاء باهداء مجموعة قطع اثرية الى متحف اربيل، حصلت عليها من خلال شرائها من المواطنين الذين يحاولون نبش الاثار العراقية في وسط وجنوب العراق وتهريبها الى خارج الوطن عبر مدينة السليمانية وبالاخص بعد سقوط النظام العراقي السابق في عام 2003.
وضمت هذه القطع الاثرية التي تعود الى العصور الحجرية وفترة العصر الاسلامي مجموعة من اللقى والاواني والادوات المنزلية القديمة والعملات الذهبية والفضية ومجموعة من اللوحات الحجرية.
وعن هذه القطع الاثرية التي اهديت الى متحف اربيل وكيفية جمعها من قبل متحف السليمانية تحدثت اذاعة العراق الحر الى هاشم حمه صالح مدير متحف السليمانية الذي قال: منذ مرحلة قبل سقوط النظام العراقي السابق نقوم بجمع القطع الاثرية وبعد سقوط النظام بدأت عمليات التنقيب عن الاثار وتهريبها الى خارج العراق وفي مدينة السليمانية قمنا مع المؤسسات الامنية بمحاولة جمع هذه القطع الاثرية.
وقمنا بجمع 700 قطع اثرية واهدائها الى متحف اربيل وهذه القطع لاتعود ملكيتها الى المتحف العراقي وانما قمنا فقط بشراء القطع الاثرية التي عثر عليها المواطنون في مناطق وسط وجنوب العراق وكذلك قمنا باعادة عدد من القطع الاثرية الى متحف بغداد ايضا.

الى ذلك وفي مؤتمر صحفي عقده نمرود بيثو يوخنا وزير السياحة في حكومة اقليم كردستان بهذه المناسبة اشاد بهذه المبادرة من قبل متحف السليمانية واعتبرها خطوة نحو تاسيس متحف وطني وقومي في الاقليم واضاف:
المبادرة رائعة من قبل عمر فتاخ لخلق نوع من التكامل بين المتاحف في اقليم كردستان وتوزيع الاثار بين المتاحف عملية رائعة وسوف نستمر بها لحين تاسيس متحف قومي وطني في الاقليم.

على صلة

XS
SM
MD
LG