روابط للدخول

نسبة كبيرة من المواطنين مازالوا مترددين في المشاركة في الأنتخابات المقبلة


إذاعة العراق الحر – بغداد

على الرغم من الجدل الكبير الذي حصل بشأن إنتخابات مجالس المحافظات على مستوى السياسيين وكتلهم، الا ان قضية الإنتخابات لم تتفاعل بشكل واسع عند المواطنين كما حصل في الانتخابات البرلمانية السابقة وقد ياتي ضعف الخدمات العامة احد الاسباب الرئيسة لظهور عدم الاهتمام عند نسبة كبيرة من المواطنين الذين ما زالوا مترددين بين المشاركة في الإنتخابات من عدمها، ومع انطلاق الحملة الدعائية الإنتخابية للمرشحين بات المواطنون يصبحون ويمسون مع الملصقات الدعائية المنتشرة في الشوارع والتقاطعات وعلى جدران المنازل والمدارس والمؤسسات والتي تروج لهذا الكيان او ذاك المرشح ما فسح المجال امام المواطنين للاطلاع عن كثب على الكتل والاشخاص المرشحين المنتمين للاحزاب او المستقلين.

المواطنون من ناحيتهم سجلوا التقاطاتهم بشأن المرشحين حيث أشار البعض الى ترشيح اسماء غير كفوءة وغير مقبولة من قبل الناس مطالبين رؤساء القوائم تدقيق وضع مرشحيهم، ويتساءل المواطن خالد عبد الاله عن جدوى مشاركة شخصيات سبق وان فشلت في الانتخابات السابقة وهي باعتقاده قد تكون غير مؤهلة لخوض الانتخابات الحالية،داعياً الناخبين الى الإختيار الموفق للمرشحين.

وفي كل الاحوال فان الإنتخابات عند البعض قضية بعيدة عن إهتماماتهم ولم تؤثر فيهم دعايتها بعد ان حسموا أمرهم بعدم المشاركة.

على صلة

XS
SM
MD
LG