روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية ليوم الأحد 14 كانون الأول


أحمد رجب – القاهرة

لا تزال الاتفاقية الأمنية التي تنظم الوجود الأميركي في العراق بعد انتهاء تفويض الأمم المتحدة في نهاية الشهر الحالي تتصدر متابعات صحف القاهرة للشأن العراقي، وتذكر صحيفة الأهرام شبه الرسمية اليوم الأحد أن التصريحات التي أدلى بها المتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ حول أن العراق سيحتاج لوجود القوات الأميركية لعشر سنوات أخرى أثارت الكثير من الجدل داخل الأوساط السياسية العراقية، ففي حين رفضها رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي معتبراً أنها "مجرد رأي شخصي"، سعت القوات السياسية الرافضة للاتفاقية إلى استغلال هذا التباين بين المالكي والدباغ، فنقلت الأهرام عن نائب الكتلة السنية في البرلمان العراقي ظافر العاني أن "ما قاله المتحدث باسم الحكومة العراقية يعد مجرد تمهيد لاستمرار الاحتلال بذريعة الاحتياج الأمني"، وقالت إن الزعيم الشيعي الشاب مقتدى الصدر اعتبر أن "التصريحات تدل على أن الإطار الزمني المحدد في الاتفاقية الأمنية عديم القيمة‏‏".‏

وعلى الصعيد الميداني تشير صحيفة الجمهورية شبه الرسمية أن الرئيس العراقي جلال طالباني كان الهدف من الهجوم الانتحاري الذي وقع الخميس الماضي في مطعم شمال كركوك. وكان طالباني يعتزم اللقاء مع زعماء القبائل العربية في كركوك لبحث التوتر الطائفي في المدينة.

وفي سياق آخر ذكرت الجمهورية أن جندياً بريطانياً لفظ أنفاسه الأخيرة أمس السبت متأثراً بجروح أصيب بها بعد تعرضه لإطلاق نار في البصرة جنوبي العراق لترتفع حصيلة قتلى القوات البريطانية منذ الغزو إلى 178 قتيلاً.

وإلى صحيفة المصري اليوم المستقلة التي ذكرت أن وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس وصل إلى العراق أمس السبت في زيارة مفاجئة لإجراء محادثات مع قائد الجيش الأميركي في العراق ريموند أوديرنو وتفقد القوات الأميركية هناك وأجرى محادثات مع القادة العراقيين. وأعلن غيتس أن منطقة الخليج الغنية بالنفط ستظل أحد الاهتمامات الرئيسية للولايات المتحدة، وقال إنه ينقل عن الرئيس المنتخب باراك أوباما رسالة تؤكد استمرار التزام الولايات المتحدة تجاه أصدقائها في المنطقة. وتذكر الصحيفة أن هذه أول زيارة يقوم بها غيتس للعراق منذ توقيعه اتفاقاً أمنياً مع واشنطن.

على صلة

XS
SM
MD
LG