روابط للدخول

عرض للصحف البغدادية الصادرة يوم الأحد 14 كانون الأول


محمد قادر

جريدة الصباح وفي عددها ليوم الأحد نقلت لنا أجواء العيد من خلال ما عبر عنه البغداديون من شعورهم بالأمن بشكل أتاح لهم التجول بحرية وتبادل الزيارات وقضاء بعض الوقت في المتنزهات والأماكن الترفيهية، في أجواء غابت فيها الحوادث الأمنية. ولأول مرة منذ سقوط النظام السابق، عادت ليالي بغداد بإحياء الحفلات الغنائية في صالات الفنادق وقاعات المناسبات حتى ساعات متأخرة من الليل.

وتكمل الصحيفة بأنه وبالرغم من أن بعض المحافظات، وفي مقدمتها إقليم كردستان، كانت قد منعت تداول الألعاب التي هي على شكل أسلحة، وكذلك الألعاب النارية، إلا أن مثل هذه الإجراءات لم تتخذ في محافظات أخرى ومنها بغداد، ما أدى إلى انتشار هذه الألعاب بشكل ملفت للنظر، وأصبحت في متناول جميع الأطفال الذين بدأوا يقلدون عصابات المافيا والميليشيات المسلحة، مثل إقامة السيطرات الوهمية، وتنظيم مجاميع مسلحة والمشاجرة ومنع دخول الأطفال من الأحياء والأزقة الأخرى إلى مناطقهم.

وفي سياق التطور الأمني الذي يلمسه البغداديون، أشار عبد الهادي مهدي في جريدة الاتحاد إلى أن من معايير النجاحات الأمنية تتمثل في إزالة الحواجز والسيطرات وعدم غلق الطرق الرئيسية في المناسبات وفي حال إشاعة الأمن مع هذه المعايير تكون الأجهزة الأمنية قد حققت أهدافها بالكامل، وبحسب تعبير الكاتب.

ومنها إلى صحيفة المدى لنقرأ أن وزير المالية باقر جبر الزبيدي قد طالب الوزارات والمحافظات العراقية بتحمل مسؤولياتهم الوطنية في عملية ترشيد الإنفاق، ليقول الخبر أيضاً إن موازنة عام 2009 تواجه التقليص ثانية.

وفي الشأن السياسي قال مكتب رئيس الوزارء نوري المالكي إن تصريحات المتحدث باسم الحكومة علي الدباغ الأخيرة التي أطلقها في واشنطن - مشيراً فيها إلى أن القوات العراقية تحتاج إلى عشر سنوات لاستكمال جاهزيتها - قال عنها بأنها لا تمثل رأي الحكومة وإنما هي رأي شخصي للدباغ .

أما عن أخبار حجاجنا فنقرأ في صحيفة المشرق أن سلطات كردستان تؤكد وفاة 30 عراقياً في الحج، في حين أول طائرة عائدة قد أقلت المسؤولين، وكما ورد في صحيفة المشرق.

على صلة

XS
SM
MD
LG