روابط للدخول

الكوتا تجبرالمسيحيين والأيزيديين للتحالف مع قوائم أخرى للدخول في مجلس محافظة الموصل


عبد الخالق سلطان – دهوك

منذ ايام بدأت الكيانات السياسية في عموم العراق عدا اقليم كوردستان بحملاتها الاعلامية استعدادا لخوض أنتخابات مجالس المحافظات التي من المزمع اجراؤها في نهاية الشهر القادم في غالبية المحافظات العراقية. وقد تم تحديد مقاعد ثابتة للأقليات المتواجدة في العراق وفق مبدأ الكوتا، عمانوئيل خوشابا نائب الامين العام للحزب الوطني الآشوري اوضح انهم " رفضوا مبدأ الكوتا لأنه مبني على اساس ديني "بحسب قوله وبين انهم لم يدخلوا في المنافسة على هذا المقعد وانما زجوا بممثليهم في قائمة اخرى.
من جانبه اشار يوسف ايشو القبادي في الحركة الديمقراطية الآشورية الى انهم شاركوا في قائمة خاصة بهم وان هنالك قوائم ستتنافس معهم وبين ان تخصيص معقد واحد فقط للمسيحيين في الموصل يعد "غبنا بحقهم وجاءت تنيجة صفقات سياسية " بحسب قوله.ايشو اشار الى ان التفجيرات الأخيرة التي جرت في الموصل والتي استهدفت المسيحين سيكون لها تأثير على المسيحيين و"قد لا يذهب عدد كبير منهم الى صناديق الأقتراع لعدم استتباب الامن وخاصة في داخل مدينة الموصل"
سفي ألياس وهي مرشحة ايزدية دعت المرأة الأيزدية الى "ضرورة المشاركة في الأدلاء بصوتها في الأنتخابات القادمة لكي تدافع عن حقوقها ويستطيعوا ان يخدموا مناطقهم التي تعاني من الأهمال من ناحية توفير الخدمات "
من جانبه اشار سعيد سلو رئس تحرير صحيفة صوت لالش اليزدية ان غالبية الأيزديين يقطنون محافظة الموصل وبين ان "أكثر من 120 الف ايزدي سوف يشارك في الأدلاء بصوتهم "ودعا الأيزديين الى ضرورة المشاركة في هذه " الأنتخابات المهمة جدا "بحسب قوله.
الكوتا اجبرت المسيحيين والأيزديين المتواجدين في اطراف الموصل الى ضرورة التحالف مع قوائم اخرى للحصول على عدد من النواب يتناسب مع حجمهم الحقيقي وكثافتهم في المنطقة.

على صلة

XS
SM
MD
LG