روابط للدخول

الناطق المدني بأسم خطة فرض القانون يؤكد أن بغداد ستشهد خلال عام 2009 تطورا في السكن والخدمات


ليث أحمد – بغداد

عانت بغداد وخلال السنوات الماضية من الأهمال الذي أدى الى تردي الواقع الخدمي وشبه أنهيار للبنى التحتية فيها، وبالرغم من حجم الأموال التي خصصت من الموازنات المالية التي أعقبت سقوط النظام السابق فلم يطراء تحسن تظهر بصماته بصورة جلية للعيان، فهاهو عام 2008 شارف على الأنتهاء وسيودع بغداد دون أن تشهد تطورا عمرانيا وتحسنا في خدمات الماء أو المجاري، الناطق المدني بأسم خطة فرض القانون تحسين الشيخلي أكد وفي تصريح خاص بأذاعة العراق الحر أن قفزة نوعية ستشهدها بغداد خلال عام 2009 ستتضمن أنشاء مجمعات سكنية لحل أزمة السكن.

يذكر أن الثقل الأكبر في توفير الجانب الخدمي من ماء ومجاري وتحديث الطرق والجسور يقع على عاتق أمانة بغداد التي بلغت حصتها من موازنة عام 2008 أكثر من ملياري دولار، إلا إن مشاريع ظاهرة للعيان بهذا الأتجاه لم تلمس من قبل أهالي العاصمة ويؤكد مدير عام دائرة العلاقات والأعلام في الأمانة حكيم عبدالزهرة وجود العديد من المشاريع الأستراتيجية في هذا الأتجاه من بينها ثلاث خزانات للماء أضافة الى مشاريع تخص شبكات المجاري وأوضح عبدالزهرة أن تلك المشاريع تحتاج الى وقت حتى تنجز.

مناطق عديدة ستشهد تطورا في الجانب العمراني في عام 2009 حسبما أوضح مدير عام دائرة العلاقات والأعلام في أمانة بغداد من بينها تطوير منطقة الكاظمية وتطوير منطقة بغداد القديمة علاوة على أنشاء مدينة سكنية في منطقتي الدهنة في الكرخ ومعسكر الرشيد في الرصافة.

على صلة

XS
SM
MD
LG