روابط للدخول

متضررو حادثة الزجيلي في الموصل يشكون من عدم تعويضهم عن الأضرار التي لحقت ببيوتهم


إذاعة العراق الحر – الموصل

لازال اهالي منطقة الزنجيلي بمدينة الموصل، من الذين هدم تفجيرها بيوتهم ومحلاتهم قبل اشهر. لازالوا يشكون من عدم تعويضهم عما لحق بدورهم وممتلكاتهم من اضرار برغم ما تلقوه من وعود. الكثير من هؤلاء المواطنين اضطر الى السكن بداره المهدم بعد ترميمه بشكل بسيط وامكانيات ذاتية قليلة، والعيش فيه بظروف حياتية صعبة ينقصها الشي الكثير:

-منذ حدوث تفجير الزنجيلي ونحن نتلقى وعود تعويض دورنا ومحلاتنا المهدمه لكن دون طائل، وحتى ان المساعدات القليلة التي وصلتنا رممنا بها ما استطعنا ترميمه وسكنا بدورنا التي ينقصها الشي الكثير، نطالب الحكومة بانصافنا وتعويضنا عما لحق بنا من اضرار.

وقدر تعلق الامر بالدور الحكومي في تعويض المباني المتضررة جراء الاعمال المسلحة في الموصل، بين رئيس لجنة اسناد واعمار نينوى المهندس (فاروق عبد القادر) وضع الخطط الكفيلة بمعالجة هذا الملف وتعويض المتضررين:

-لقد تم عرض هذا الموضوع في مجلس الوزراء وهو يتطلب خطط لكيفية تعويض المتضررين بعد هدم الابنية المتضررة وبنائها من جديد.

من جانبه اشار محافظ نينوى (دريد كشمولة) الى لجان شكلت بالموصل لتعويض المتضررين نتيجة اعمال العنف في المحافظة:

- لقد امر رئيس الوزراء بتشكيل لجنة لتعويض المتضررين ونحن بدورنا شكلنا لجنة لهذا الغرض في نينوى، وقد باشرنا بتوزيع تعويضات للشهداء والجرحى وعلى وجبات، وسنعمل على تعويض الممتلكات والمباني المهدمة ايضا.

( كشمولة ) اوضح ايضا ان هناك مبالغ مالية كبيرة قد رصدت لتعويض متضرري المحافظة وستوزع على مستحقيها حال ورودها:

-لقد خصصت الحكومة مبلغ ( 50 مليون دولار) لتعويض المتضررين نتيجة الاعمال المسلحة في نينوى، وسيتم توزيعا على مستحقيها حال ورودها لخزينة المحافظة.

على صلة

XS
SM
MD
LG