روابط للدخول

مجلس النواب سيناقش خلال الأيام المقبلة بنود موازنة عام 2009


عماد جاسم – بغداد

سيبدء مجلس النواب بدراسة وقرائة موازتة عام الفين وتسعة بعد مناقشات عديدة من اللجان المالية في الاسابيع الماضية لحيثيات بنودها بما يرضي كل الاطراف ويخدم الصالح العام.
هذا ما اكدته السيدة منى زلزلة مقررة اللجنة المالية في مجلس النواب في لقاء خاص باذاعة العراق الحر.
مبينتا ان البرلمان سيعكف لاستضافة الوزراء ذات العلاقة وستكون البداية مع وزارء المالية والتخطيط.
وهناك توجه لمعالجة اخطاء الموازنات المالية السابقة للخروج بموازنة عادلة ونموذجية.
واشارت السيدة منى ان هناح حرص جماعي من قبل البرلمانين على تحقيق العدالة في تحديد نسب الرواتب دون ان يكون هناك تباين بين العاملين في دواءئر خاصة ومؤسسات اخرى بل هناك تركيز على تقليل رواتب.
ومخصصات الرئاسات الثلاث والنظر مجددا الى نسب الخطورة المدفوعة لرواتب تلك الدواء والتي كانت كبيرة ومبالغ بها في الاعوام الماضية.
لكنها نفت وجود نية بتقليل رواتب الموظفين عموما مؤكدا ان البرلمان اعتبر التحم برواتب الموظفين خطوط حمراء لا يمكن التقرب لها وان الموظفين سيستلمون رواتبهم ضمن السلم الجديد مع الفروقات في الاشهر الاولى من العام القادم دون تغير بهذا الاجراء.
اما عن الكلف التشغيلية في موازنة عام الفين وتسعة فهناك تحرك لتخفيضها خاصتا ما يتضمن المدفعوات والصرفيات على اثاث غرف المسؤولين او شراء احتيجات الدوائر المتنوعة من اثاث ومواد اخرى كمالية بالمقابل هناك توجه لزيادة تخصيصات الكلف الاستثمارية بما يتناسب وخطط الدولة الاستثمارية
وتشجيع المستثمرين من داخل وخارج العراق.
والتاكيد على دعم القطاع الخاص بما يضمن عودة الحياة والعمل الى المصانع والمعامل الاهلية.

على صلة

XS
SM
MD
LG