روابط للدخول

رفع توصيات للحكومة بمنح الكفاءات العراقية الموجودة في المهجر امتيازات خاصة بهدف استعادتها


محمد کريم – بغداد

كان لسياسات النظام السابق واحداث العنف التي عاشها العراق بعد نيسان 2003 الاثر الاكبر في هجرة عشرات العقول والكفاءات في شتى ميادين العلم والمعرفة واستقرارها في اوربا وامريكا الامر الذي انعكس بطبيعة الحال بالسلب على الحركة العلمية والتنموية في البلاد.
اليوم وفيما بدا انه توجه حكومي لاستعادة تلك الكفاءات واقناعها بان الوضع الامني في العراق بات اكثر امنا للعودة، اعلن وزير المهجرين والمهاجرين عبد الصمد رحمن سلطان ان وزارته بصدد رفع مجموعة من التوصيات الى الحكومة الحالية الى جانب اقناع الحكومة بقيام قسم الكفاءات الذي استحدثته الوزارة مؤخرا خصيصا لهذا الغرض بالتصدي لوضع تلك التوصيات موضع التنفيذ.

كما اقر سلطان بعدم امتلاك وزارته قاعدة بيانات حول اعداد واختصاصات واماكن وجود تلك الكفاءات مايصعب من عملية استعادتها.

في هذا السياق تؤكد عضو لجنة التربية والتعليم في مجلس النواب العراقي عابدة الطائي ضرورة الاسراع باستعادة الكفاءات مشيرة الى الضرر الذي لحق بالعملية التعليمية جراء هجرتها.

من جهته لم يتفائل نائب رئيس لجنة المهجرين في مجلس النواب العراقي باسم الحسني بان تحقق مساعي وزارة المهجرين النتائج المتوخات منها معتقدا بان ما شهده الملف الامني من تحسن غير كاف لاقناع الكفاءات العراقية بالعودة.

على صلة

XS
SM
MD
LG