روابط للدخول

احتفالات العيد في منطقة سد الموصل السياحية


مراسل اذاعة العراق الحر- الموصل

عودة إلى أجواء بهجة العيد وهذه المرة في الموصل إذ لم تمنع برودة شهر كانون الأول الموصليين من التوافد على مدينة سد الموصل السياحية خلال أيام عيد الأضحى المبارك حيث انتشرت حلقات الرقص والغناء وسط مشاعر الفرح والسرور باستقرار الوضع الأمني في هذا العيد, كما شهدت الكازينوهات والمطاعم حركة نشطة.. مراسل إذاعة العراق الحر رافق عددا من العوائل إلى سد الموصل لينقل لنا أجواء الفرح بقدوم العيد وأمنيات الموصليين بمناسبة العيد.

اقبال كبير شهدته مدينة سد الموصل السياحية خلال ايام عيد الاضحى المبارك من قبل المواطنين الذين قصدوها لقضاء ساعات جميلة وسط الخضرة والمياه برغم برودة جو الشتاء ، خاصة وان هذه المنطقة الواقعة شمال مدينة الموصل تتمتع باستقرار امني ملحوظ جعلها مركز جذب لاهالي نينوى وماحولها . .
وما يميز احتفالات الشباب والفتيان بالعيد هو حلقات الغناء الجماعي الذي يصدح هنا وهناك على انغام الات الموسيقية ، وخاصة الاغاني الموصلية التراثية :

- اهنئ الشعب العراقي بهذه المناسبة السعيدة واتمنى له السعادة والخير ، خاصة وان هذا العيد رافقه استقرار امني واضح .


تهان وتبريكات تبادلها العراقيون فيما بينهم بالمناسبة السعيدة ، لاسيما من كان بعيدا منهم عن اقاربه واصدقائه:
- اقدم تهنئي لاهلي واقاربي وان يعود ان شاء الله على الجميع بالافراح والصحة والامان.

ولم تمنع برودة شهر كانون الاول الشباب من تشكيل حلقات الرقص والدبكات المصاحبة للاغاني الشعبية ، مع امان بوحدة العراق وتحقيق الامن في ربوعه :
- جو هذا العيد اهدا والطف من العيد السابق بسبب البرودة ، واوجه كلمة الى كل العراقيين بالتوحد بدون اي تفرقة وان يعم الامن في بلادنا جميعا .

وهذا احد الشباب قدم تهانيه بمناسبة عيد الاضحى المبارك مرفقا بها ابيات شعرية عن الوطن:
- اتمنى ان يكون عام جديد على العراقيين ، وان يعم الامن في كل ارجاء العراق ،وهذه ابيات شعرية تتغنى بالوطن وامجاده ووحدته.

بقي ان نقول ان اصحاب الكازينوهات والمحلات في سد الموصل وجدوا بالعيد السعيد واقبال المواطنين فرصة لنشاط اعمالهم ومبيعاتهم ، وكل عام والخير والسلام يسود العراق والانسانية اجمع:
- منطقة السد تقريبا هي المتنفس الوحيد لاهالي نينوى بعد منطقة الغابات السياحية ، والامن متوفر فيها .

على صلة

XS
SM
MD
LG