روابط للدخول

توزيع اكثر من ألف شقة سكنية على العوائل ذات الدخل المحدود


عبد الحميد زيباري – أربيل

أزمة السكن ظاهرة تشهدها معظم المدن العراقية ويعاني منها أصحاب الدخل المحدود بسبب ارتفاع الإيجارات.
محافظة اربيل أعلنت عن تنفيذ العديد من المشاريع السكنية لغرض توزيعها على العوائل المحتاجة. وشملت الوجبة الأولى من الشقق الحديثة أكثر من ألف شقة تم توزيعها من خلال إجراء عملية القرعة بحضور مسؤولين محليين ووسائل الإعلام. وبهدف ضمان حصول المستحقين الحقيقيين على هذه الشقق تم وضع شروط وضوابط دقيقة نتعرف عليها إذا ما تابعنا تقرير(عبد الحميد زيباري)..

في خطوة منها للقضاء على ظاهرة ازمة السكن في اقليم كردستان العراق، قامت محافظة اربيل بتوزيع اكثر من الف شقة على مجموعة من موظفي الدولة والمواطنين في اقليم كردستان من ذوي الدخل المحدود.
وجاء توزيع الشقق السكنية كوجبة اولى على المواطنين والموظفين على ان تكون هناك وجبات اخرى بعد اكمال مجمع كمال في اربيل يصلل عدد الشقق فيه الى ثلاثة الاف شقة.
وفي حديث مع اذاعة العراق الحر سلط طاهر عبدالله معاون محافظ اربيل الضوء على كيفية توزيع هذه الشقق على المواطنين وموظفي الدولة واضاف: جرت عملية القرعة بشكل شفاف وامام عداسات الصحفيين وكانت هناك شروط من بينها غير مستفيد من قبل الحكومة سابقا وتم تبني المشروع لحل ازمة السكن وبالاخص لذوي الدخل المحدود سواء كانوا موظفين او مواطنين عاديين.
واشار الى ان المشروع كلف الحكومة كل شقة 53 الف دولار وقررت توزيعها للمواطنين بسعر رمزي وهو9 الاف دولار على ان يدفع 3 الاف دولار كمدقمة وستة الاف دولار الباقية يتم تسديدها على شكل اقساط مريحة.
كما اشار عبدالله الى وجود شروط قاسية للحد من الذين ينوون الاتجار بها او القيام ببيعها من خلال منع بيعها لمدة خمسة اعوام او نقل ملكيتها مع معاقبة كل من يبيع خلال هذه الفترة بدفع كامل المبلغ وهو 53 الف دولار.

كمااوضح معاون محافظ اربيل الى وجود حوالي الفين شقة سيقومون مع اكمال 500 شقة كوجبة اولى من ارادات الشقق التي اعطيت للمواطنين .

على صلة

XS
SM
MD
LG