روابط للدخول

موضوع الحلقة: أوضاع العوائل الفقيرة ومعاناتها في الأعياد.


فريال حسين

فريال حسين ورحلة جديدة من برنامج (أجيال) نتعرف من خلالها على أوضاع العوائل الفقيرة ومعاناتها في الأعياد.

العيد قد هل، والأنفس قد ارتقت لتغرف من حروفه الفرح..انه العيد الذي يمنح صفاءا للأنفس، لتخلع رداء الزعل والتباعد، وتتلحف بالود والتواصل والتقارب بين الأحبة والأخوة والأصدقاء..الجميع تواق لعيش فرحة العيد ..البعيد منهم والقريب، الأغنياء والفقراء ..ولكن كيف تحتفل العوائل الفقيرة بالعيد؟..هل تتعجل كالآخرين قدومه؟..هل استعدت له وهيأت ما هيأه الآخرون؟..هل سيفرح أطفالها بثوب العيد الجديد؟..اسئلة وجدنا اجابتها لدى عدد من العوائل الفقيرة، التي أكد بعضهم لمراسلة اذاعة العراق الحر في بغداد، بأن المهم في العيد أن يفرح الأطفال، حيث يعملون جاهدين لتجهيزهم بكسوة العيد..في حين يمر العيد عند آخرين مرور الكرام متجاوزا دموع الأطفال من أجل ثوب جديد..

(تقرير مراسلة اذاعة العراق الحر في بغداد)


بعد أن رصدنا معاناة العوائل الفقيرة وأطفالها في كل عيد... هذه اجمل الأماني لكل طفل عراقي وعائلة ابتلت بفقدان من يخفف عنها وقع الحاجة والعوز..مع تحيات (فريال حسين) والمخرج(ديار بامرني)

على صلة

XS
SM
MD
LG