روابط للدخول

حكومة إقليم كردستان تسهل من إجراءات دخول مواطنين من وسط وجنوب العراق


عبد الحميد زيباري – أربيل

قال نوزاد هادي محافظ اربيل ان حكومة اقليم كردستان العراق بدأت منذ بداية الشهر الجاري باتخاذ اجراءات جديدة لتسهيل عملية دخول المواطنين غير الساكنين في الاقليم للدخول الى اقليم كردستان من خلال الغاء شرطي الحصول على كفيل كردي وكذلك الحصول على الاقامة عند بقائه في الاقليم لاكثر من عشرة ايام.
وكانت حكومة الاقليم فرضت شرطي الحصول على كفيل كردي او كذلك اصدار بطاقة الاقامة للمحافظة على الوضع الامني في الاقليم ومنع تسلل الجماعات المصنفة على الارهاب الى الاقليم.
وعن هذه الاجراءات الجديدة نوزاد هادي محافظ اربيل الى اذاعة العراق الحر وقال: لابداء تسهيلات اكثر لكل من يقصد الاقليم.

واكد محافظ اربيل ان الاجراءات السابقة كانت قاسية، مؤكدا انها كانت ضرورية للمحافظة على امن الاقليم واضاف:
نتيجة الوضع الامني ومراعاة كيفية الحفاظ على الوضع الامني في الاقليم كانت هناك اجراءات نستطيع القول انها كانت قاسية.

كما اشار محافظ اربيل الى تعيين عدد كبير من الموظفين من قوات الامن للتدقيق في معلومات الوافدين عند مداخل المدينة وقال: تم تعيين عدد كبير من الموظفين ورجال الامن للتدقيق في معلومات المواطنين الذين سيدخلون الاقليم وكل الاجراءات تتخذ في هذه النقاط بحيث نحافظ على راحة المواطنين ونسهل عملية دخولهم الى الاقليم.
واشار الى انه اخذ بنظر الاعتبار الدقة الامنية للمحافظة على امن الاقليم ومنع تسلل الارهابيين واضاف:
و تم الغاء شرط وجود الكفيل والقادم للمدينة سيملء استمارة تتضمن معلومات عنه واتخاذ ارجراءات روتينية من تفتيش وتدقيق وبعدها سيدخل المدينة.

الى ذلك اعتبر عدد من المواطنين الذي دخلوا الاقليم ان الاجراءات الجديدة افضل من الاجراءات القديمة، وبهذا الصدد قالت المواطنة احلام الجزائري التي قدمت من بغداد لقضاء عطلة عيد الاضحى عند اقربائها في اربيل: هناك فرق كبير مع المرات السابقة وفي المرة السابقة كان معي احد اقرئابي وطالبوا كفيلين ومراجعة الاقامة بعد عشرة ايام واضطررت في المرة السابقة الى العودة الى بغداد.

وبحسب الاجراءات الجديدة تمنح للقادم الى الاقليم بطاقة تحدد صفة الدخول وهل قدم من اجل العمل او السياحة او السكن في الاقليم وتتضمن البطاقة الاسم الرباعي للشخص مع اسماء المرافقين له مع ملاحظة على صاحب البطاقة ارجاعها الى اخر نقطة تفتيش يغادر منها اقليم كردستان العراق.

وبسبب سوء الاوضاع الامنية خلال السنوات المنصرمة توجه الى مدن اقليم كردستان العديد من العوائل العراقية في باقي المناطق الاخرى لتمتع الاقليم بالاستقرار والامان، بالاضافة الى تمتعه بالعديد من المناطق السياحية الخلابة تقوم العائلات العراقية بالتوجه اليه من اجل الاسجتمام والراحة في العطل والمناسبات.

على صلة

XS
SM
MD
LG