روابط للدخول

ذوي الدخل المحدود يشكون غلاء ملابس العيد


عماد جاسم – بغداد

استعدادات العوائل العراقية للعيد متنوعة الاشكال والطرق لكن هذا العيد شهد اقبال اوسع للعوائل ويشكل مبكر لشراء الملابس وتحضير الاحلويات والمعجنات الفاخرة بما يليق بعيد يتجمع فيه الاحبة وسط اجواء الامان والسلام وعودة المسافرين بعد طول غياب بسبب الاوضاع الانية في الاعوام الماضية.
لكن اغلب العراقيين شكو من زيادة الاسعار وغلاء الملابس مع اقتراب العيد مما يثقل كاهل اصحاب الدخل المحدود كما ذكرت ذالك ام حيدر التي قالت انها انشغلت في الاسبوع الماضي بشراء الملابس الجديدة لاطفالها وللكبار ايضا الراغبين بالاستمتاع بهذ العيد الذي ياملون ان يكون مميزا وجديدا في كل شيئ
وقالت ايضا انها رممت المنزل واشترث اثاث جديده ليكون لائقا بعيد يجمع الاحية والاقارب
ام الشابة استريق هادي فقد بينت انها استعدت للعيد بشراء الحلي والمصوغات الذهبية واشترت ايضا الملابس الجديدة بومديلات حديثة تناسب سهرات العيد التي ستقام في الاندية الاجتماعية ومع تجمع الاصدقاء يحلو الرقص والغناء
وشكت ايضا من غلاء الاسعار وجشع بعض التجار باستغلالهم ايام العيد بزيادة اسعار غير معقولة.
كما لم تنسى استبرق ملئ البيت بالزهور الصناعية والطبيعية ابتهاجا بعيد يجمع الاهل وقد غابت غيوم الحروب الطائفية وتهديدات المسلحين في اغلب مناطق العاصمة.
وكان نصيب الاطفال والشباب باستعدادات العيد اكثر واوسع على ما يبدوحيث بادر الكثير منهم بشراء افخر الملابس وكونوا مجاميع لينطلقو في سفرات جماعية الى المتنزهات والحدائق وليعيشوا ايضا اجواء السهرات الليلية التي حرموا منها في الاعوام الماضية كما اكد ذالك الطفلاحمد جمال الذي جمع المبالغ منذ شهرين لاستمتاع بشكل كامل في ايام العيد الاربعة حيث سمحت له العائلة هذا العيد للتنزه بحرية والسهر والمشاركة في اقامة الحفلات بسبب الاجواء الامنة.

على صلة

XS
SM
MD
LG