روابط للدخول

انتقاد شعبي لأسلوب وتصرفات بعض أعضاء مجلس النواب


سعد کامل – بغداد

كثرت في الآونة الأخيرة تحت قبة البرلمان وخلال انعقاد جلسات مجلس النواب العراقي ومناقشة وطرح بعض القضايا والأمور الهامة ظاهرة المشادات والمشاجرات الكلامية الحادة تخللتها حالات من علو الأصوات والصراخ وتبادل الألفاظ والعبارات غير اللائقة أحياناً كوسيلة لجأ إليها البعض من البرلمانيين للتعبير عن الرفض والاعتراض وعدم القناعة والقبول بما يتم التوصل إليه من نتائج وقرارات تطورت محاولات البعض في تعطيلها وتفويت فرصة تمريرها والتصويت عليها باستخدام طرائق إحداث البلبلة والضجيج التي زادت أجواء البرلمان صخباً وتركت انطباعات سيئة في نفوس الناس.

وفضلاً عن مؤهلاتهم العلمية والثقافية، لا بد وأن تتمتع الشخصية السياسية بالحكمة والأخلاق العالية لتكسب المكانة الاجتماعية المرموقة والتي أصبحت من الصفات الغائبة عن كثير من الشخصيات والرموز البرلمانية على حد تعبير بعض من الناس.

ويبدو أن تلك التصرفات زادت من حجم القطيعة بين أهل السياسة والشارع الذي بدأ بتوجيه انتقادات شعبية قاسية إلى من انشغل من البرلمانيين بالمشاكل، ضارباً هموم الناس ومتاعبهم عرض الحائط.

ووسط خبيصة الأساليب غير الحضارية في التعبير عن الاختلاف في الرأي والمطالبة بأحداث تغيير، غدت معارك البرلمانيين ونزاعاتهم حديث الساعة وعلى كل لسان مع كثرة من لم يتقن صنعة السياسة من أعضاء مجلس النواب وكما يحكي الناس في الشارع.

على صلة

XS
SM
MD
LG