روابط للدخول

دور واضح لوسائل الإعلام في الانتخابات المقبلة


ليث احمد - بغداد

مع اقتراب موعد انتخابات مجالس المحافظات نهاية الشهر المقبل تتهيأ المفوضية العليا المستقلة للانتخابات لاستكمال استعداداتها الإدارية والفنية ، ولم تستبعد المفوضية دور وسائل الإعلام باعتبارها من أدوات التثقيف الانتخابي ورصد نزاهتها ولتجاوز النواقص التي رافقت العمليات الانتخابية السابقة فقد أقامت المفوضية ورشة عمل في السليمانية شارك فيها عدد من ممثلي بعض وسائل الإعلام لمناقشة عدد من الأهداف ومنها إصدار دليل إعلامي لتغطية انتخابات مجالس المحافظات المزيد في تقرير ليث احمد:

رافقت الأنتخابات السابقة التي أقامتها المفوضية العليا المستقلة للأنتخابات العديد من الأخفاقات والخروقات كان من بينها عدم حصول تغطية ومراقبة أعلامية بصورة شفافة تشمل جميع المراكز الأنتخابية، بل حددت وسائل الأعلام بتغطية عدد من المراكز الأنتخابية علاوة على أخفاقات أخرى ويشير مدير القسم العربي في راديو نوا ياسين الربيعي الى أن من بين تلك الأخفاقات هي حصر التغطية على بعض وسائل الأعلام وعدم وجود مراكز أعلامية في المراكز الأنتخابية، ومع أقتراب موعد الأنتخابات لمجالس المحافظات والأقضية والنواحي التي لم يتبق على أجرائها سوى أقل من شهرين برزت الحاجة من قبل مفوضية الأنتخابات لدعم وسائل الأعلام في الترويج لعملية الأنتخابات كي تكون أحدى المرتكزات الأساسية لنجاحها كونه يمثل أحد أهم حلقات الوصل بين المفوضية والكيانات السياسية والمواطنين الأمر الذي دعى قسم الأعلام الخارجي في المفوضية لأقامة ورشة عمل في محافظة السليمانية الأربعاء ستستمر لأربعة أيام لغرض معرفة مشاكل وسائل الأعلام في تغطية الأنتخابات والتمهيد لها وأيجاد السبل الكفيلة لحلها ويوضح رئيس الورشة الدكتور حازم البدري الى أن من بين أهداف أقامتها أصدار دليل أعلامي لتغطية أنتخابات مجالس المحافظات وتحقيق رصد الأنتخابات وأنشاء علاقة مهنية بين المفوضية ووسائل الأعلام.

الورشة تخللتها بعض الكلمات حول دور المفوضية ودور الأعلام في انجاح الأنتخابات وقد أشار مدير عام دائرة الأتصال الجماهيري عبد الرحمن محمد خليفة الى ضرورة عدم حجب المعلومات عن وسائل الأعلام وأحترام أرادة المواطن، يذكر أن العديد من الورش عقدتها المفوضية العليا المستقلة للأنتخابات تركزت على الدور المهم للأعلام في أنجاح العملية الأنتخابية ويقول مدير الأعلام في قسم الأعلام الخارجي للمفوضية عزيز الخيكاني أنهم حالوا من خلال هذه الورش أيجاد شراكة حقيقية بين الأعلام والمفوضية لتثقيف المواطنين.

ويبدو أن ضعف دور الكيانات السياسية وعدم تحقيقها لبرامجها الأنتخابية التي وعدت الناخبين بها أدى الى ضعف ثقة الناخبين للدلاء بأصواتهم في الأنتخابات القادمة وهو مايبدو واضحا من محاولة المفوضية لتثقيف الناخبين ويشير الدكتور حازم البدري الى ضرورة أن يدلي المواطن بصوته لمن يراه الأجدر لتحقيق الخدمات له وليس الأمتناع عن الأدلاء بصوته.

على صلة

XS
SM
MD
LG