روابط للدخول

حلف شمال الأطلسي (ناتو) يؤكد مجدداً دعم العراق


ناظم ياسين

اجتمع الرئيس العراقي جلال طالباني في مقر إقامته في مدينة السليمانية ظهر الأربعاء مع السفير الأميركي السابق في العراق ومندوب الولايات المتحدة الحالي لدى الأمم المتحدة زالـمَيْ خليلزاد الذي يزور البلاد حاليا.
وأفاد بيان رئاسي تلقت إذاعة العراق الحر نسخة منه بأنه تم خلال اللقاء "بحث السبل الكفيلة بتعزيز العلاقات الثنائية بين العراق
والولايات المتحدة الأميركية بما يضمن المنفعة المتبادلة للجانبين"، على حد تعبيره.

ذكر رئيس الوزراء العراقي نوري كامل المالكي أنه لا يرى وجود مبرر لإلغاء مجالس الإسناد بعد إعلان الرئيس العراقي جلال طالباني أنه سيحيل المسألة إلى المحكمة الاتحادية للبت في الأمر.
وقال المالكي في رسالةٍ وجّهها إلى طالباني ونُشرت على الموقع الإلكتروني لمجلس الوزراء العراقي الأربعاء إن "الدور الكبير الذي تقوم به مجالس الإسناد يجعلنا لا نرى أي مبرر قانوني أو عملي لإلغائها بعد أن نجحت في تثبيت الأمن والاستقرار ودعمت جهود المصالحة الوطنية"، بحسب تعبيره.
وأضاف أن "الوزراء الأمنيين يؤكدون ضرورة استمرار هذه المجالس خاصة في هذه المرحلة الصعبة التي تمر بها البلاد"، بحسب تعبير المالكي.
وجاء في الرسالة أيضاً أن مجالس الإسناد "جزء من منظومة الأمن الذي ما يزال هشا بسبب وجود الخلايا الإرهابية النائمة والخارجين عن القانون الذين يتربصون بالعراق شرا"، بحسب تعبيره.
وكان طالباني أكد انه سيحيل الخلاف حول مجالس الإسناد إلى ارفع هيئة قضائية في العراق.

في واشنطن، قال وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس الذي سيحتفظ بمنصبه في إدارة باراك اوباما انه يؤيد سياسة الرئيس المنتخب في شأن العراق.
لكن غيتس امتنع عن الإفصاح عن موقفه في شأن هدف أوباما لسحب القوات الأميركية المقاتلة من العراق خلال 16 شهرا مكتفياً بالإشارة إلى شعوره بالارتياح لتعهد الرئيس الأميركي المنتخب بالاستماع إلى القادة العسكريين الميدانيين.

أعلنت القوات متعددة الجنسيات في العراق أنها ألقت القبض على اثنين من العناصر التي يشُتبه بانتمائها لكتائب حزب الله وقتلت شخصاً آخر أثناء تنفيذ عملية أمنية في ساعة مبكرة الأربعاء وذلك في منطقة الكرادة في بغداد.
وجاء في البيان الذي تلقت إذاعة العراق الحر نسخة منه أن العملية التي نُفّذت بناءً على معلومة استخبارية كانت تستهدف البحث عن
"قائد لخلية عمليات خاصة تابعة لكتائب حزب الله ويعتقد كونه مسؤولاً عن هجمات حدثت مؤخراً ضد المواطنين العراقيين وقوات التحالف والقوات الأمنية العراقية"، بحسب تعبيره.
وختم البيان بالقول نصّاً "يفترض أن كتائب حزب الله هي مفوّضة من قبل إيران وأن عناصرها يعتقد كونهم مسؤولين عن الهجمات الأخيرة الموجّهة ضد الشعب العراقي وقوات التحالف"، بحسب تعبيره.

وفي بيان آخر تلقت إذاعة العراق الحر نسخة منه الأربعاء، أُعلن أن
551 من ضباط الشرطة العراقيين تخرجوا الثلاثاء من دورة قيادة الشرطة التي أجرتها الشرطة الإيطالية "كارابينيري" تحت إشراف بعثة حلف شمال الأطلسي (ناتو) للتدريب في معسكر دبلن في بغداد.

وفي بروكسل، أكد البيان المشترك الذي أصدره وزراء خارجية الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي (ناتو) في ختام اجتماعهم الأربعاء أكد مجددا التزام الحلف بدعم العراق حكومةً وشعباً والمشاركة في تطوير قوات الأمن العراقية.
وأوضح البيان أن الحلف استجاب بشكل إيجابي "لطلبٍ تقدم به رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي باستمرار بعثة (ناتو) للتدريب في العراق وتوسيع نطاق عمل البعثة لتشمل مجالات أخرى منها تدريب قيادة القوات البحرية والجوية وتدريب الشرطة والأمن الحدودي وإعادة تشكيل نظام الدفاع وتشييد معهد لشؤون الدفاع"، بحسب تعبيره.
وأضاف بيان وزراء الخارجية من ست وعشرين دولة عضو في (ناتو) أن حلف شمال الأطلسي "يعمل مع الحكومة العراقية لوضع إطار تعاون لتطوير علاقة الحلف طويلة الأمد مع العراق."

أكد المدير الإقليمي لبرنامج الأغذية العالمي للشرق الأوسط وآسيا الوسطى وشرق أوربا الدالي بلقاسمي في تصريحاتٍ خاصة لإذاعة العراق الحر أن الأمم المتحدة تواصل تقديم المساعدات للاجئين العراقيين المقيمين في سوريا بالتنسيق مع عدة حكومات ومنظمات دولية أخرى.
وفيما يتعلق بأزمة الأمن الغذائي التي تهدد العديد من مناطق العالم، قال المسؤول الدولي في مقابلةٍ أُذيعت الأربعاء ضمن برنامج (التقرير الاقتصادي) إن إحصائيات الأمم المتحدة تؤكد ارتفاع عدد الذي يعانون من الجوع إلى نحو 923 مليون فرد.

في دمشق، أعلن الزعيم اللبناني المسيحي المعارض النائب ميشال عون إثر لقائه الرئيس السوري بشار الأسد الأربعاء "فتحَ صفحة جديدة" مع سوريا.
وقال عون في مؤتمر صحافي إن المحادثات التي أجراها مع الرئيس السوري كانت "واضحة وصريحة" مضيفاً أنها "كانت جلسة مصارحة مشتركة وتبادل وجهات نظر ولم تكن هناك مطالب من أي من الطرفين"، بحسب تعبيره.
يذكر أن النائب اللبناني عون يقوم بهذه الزيارة الأولى له إلى سوريا التي كان يعتبر من أبرز المعارضين لوجودها العسكري في لبنان عندما تسلّم رئاسة الحكومة العسكرية في 1988.

أفاد التقرير الأخير للجنة التحقيق الدولية في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري الذي نشر الثلاثاء أفاد بأن مؤشرات جديدة قد تتيح تأكيد صلة أشخاص جدد بالمجموعة المسؤولة عن اغتيال الحريري.
ونُقل عن التقرير الذي تسلّمه مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أن اللجنة توصلت "إلى معلومات جديدة قد تتيح لها تأكيد صلة أفراد جدد بالشبكة التي نفذت عملية الاغتيال" دون أن يكشف هوية أي من هؤلاء الأفراد.
وكان الحريري اغتيل في تفجير شاحنة مفخخة في بيروت في 14 شباط 2005. وأسفر التفجير عن مقتل 22 شخصا آخرين.

في لندن، أعلن رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون الأربعاء أن بلاده سوف تضيّف اجتماعا للزعيمين الفلسطيني والإسرائيلي خلال الشهر الحالي لبحث الوضع السياسي والاقتصادي في المنطقة.
ونُقل عنه القول في حديثه أمام مجلس العموم البريطاني أن لندن ستدعو الزعيمين الإسرائيلي والفلسطيني للحضور في وقت لاحق في كانون الأول للبحث في أفضل السبل "لاستغلال عام 2009 في إحراز تقدم حقيقي في اتجاه الوصول لحلول اقتصادية وسياسية في المنطقة"، بحسب تعبيره. ولم يُدل براون بتفصيلات أخرى.

في القاهرة، أكد وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط الأربعاء أن بلاده "تؤيد الجهد الدولي للحيلولة دون تطوير إيران للأسلحة النووية" ولكنه شدد على "أهمية ألا تشهد المنطقة نزاعا عسكريا جديدا وتفضيل الحل الدبلوماسي".
كما نُقل عنه القول إن مصر على أتم الاستعداد "للمساهمة في أي نشاط أو جهد ديبلوماسي دولي للتعامل مع ذلك طالما اتصف هذا التعامل بالموضوعية وعدم انتهاج معايير مزدوجة في تناول الملف النووي في الشرق الأوسط."

في نيودلهي، حضّت وزيرة الخارجية الأميركية الزائرة كوندوليزا رايس باكستان الأربعاء على التعاون "بشكل كامل يتسم بالشفافية" في التحقيقات في هجمات مومباي التي أدت إلى توتر العلاقات بين الهند وباكستان.
وقالت رايس في مؤتمر صحافي "هذا هو الوقت الذي يتعين فيه على الجميع التعاون بشفافية وهذا هو بالتحديد الوقت المناسب لتقوم باكستان بذلك"، على حد تعبيرها.
يشار إلى إعلان الحكومة الهندية بأن أغلب المتشددين العشرة الذين هاجموا عاصمة الهند المالية وقتلوا 171 شخصا على الأقل جاءوا من باكستان ومنهم الناجي الوحيد من المهاجمين.

وكان الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية روبرت وود أعلن في وقت سابق قبل زيارة رايس أن فريقاً من المحققين الأميركيين موجود في الهند للمساعدة في التحقيقات.
وأضاف في تصريحاتٍ أدلى بها واشنطن:

(صوت الناطق باسم الخارجية الأميركية)

"لدينا فريق من المحققين الآن في الهند حيث يؤدون عملهم. وهم يعملون مع المسؤولين الهنود لمعرفة ما يمكننا التوصل إليه."


هذا وقد أفادت قنوات التلفزيون الهندي بأنه تم العثور على مواد متفجرة في محطة القطارات الرئيسية في مومباي الأربعاء وتم إبطال مفعولها.
وكانت هذه المحطة بين المواقع التي هاجمها متشددون الأسبوع الماضي.

وفي إطار مساعي الولايات المتحدة لنزع فتيل التوتر بين باكستان والهند بعد هجمات مومباي، وصل رئيس هيئة الأركان العسكرية الأميركية المشتركة الأميرال مايك مولين إلى إسلام أباد الأربعاء وذلك بعد ساعات من وصول وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس إلى نيودلهي.
ومن المقرر أن تتناول محادثاته مع مسؤولين من الحكومة المدنية الباكستانية التي تولت السلطة قبل ثمانية أشهر ومسؤولين عسكريين سبل احتواء الأزمة.

في واشنطن، أُعلن أن المسؤول الثاني في وزارة الخارجية الأميركية جون نيغروبونتي اتصل الثلاثاء بالرئيس الموريتاني المخلوع سيدي ولد شيخ عبد الله وأبلغه دعم الولايات المتحدة إياه وتمنياتها في أن يعود إلى الحكم سريعا.
وأفاد بيان للخارجية الأميركية بأن نيغروبونتي الذي رأس الوفد الأميركي إلى احتفال تسلم عبد الله مقاليد الحكم في 2007 اتصل به هاتفيا "ليؤكد له دعم الولايات المتحدة من اجل عودته الفورية إلى الحكم وعودة موريتانيا إلى المؤسسات الدستورية"، بحسب تعبيره.
وكان ضباط يقودهم الجنرال محمد ولد عبد العزيز أطاحوا في السادس من آب الماضي عبد الله وهو أول رئيس يُنتخب ديمقراطياً في موريتانيا.

على صلة

XS
SM
MD
LG