روابط للدخول

مجموعة من الشباب النجفي تطالب الحكومة العراقية اشراكها في الحياة السياسية


ايسر الياسري - النجف الاشرف

طالبت مجموعة من الشباب النجفي المثقف الغاء الفجوة الحاصلة بين شريحة الشباب وصناع القرار في الحكومة وتحت شعار رفع مستوى الوعي السياسي لدى الشباب العراقي هدفنا الاسمى واكد احد الشباب المشاركين في المؤتمر زين العلبدين حسين هاشم ان الهدف من المؤتمر الوقوف على اهم مشاكل الشباب ورفعها الى الحكومة العراقية .
التجمع الذي ضم عددا من الشباب والشابات المثقف واللذين راو بضرورة ان تولي الحكومة العراقية اهتماما اكبر بشريحة الشباب واشراكهم في الحياة السياسية ، وترى عضوة التجمع فرقان عبد الحسين فرهود ان الوقت الذي مضى في بناء المشروع السياسي الجديد ولحد الان لا يوحي بوجود اهتمام بتلك الشريحة .
فيما يرى الحقوقي محمد عنوز ان اعتماد الحكومة العراقية على طبقة العشائر في دعم مشرعها السياسي يحقق مكاسب انية ، في حين اشراك شريحة الشباب في عملية البناء يحقق مكاسب طويلة الامد يسهم في بناء مجتمع مبني على اسس حضارية .
من جانب اخر ترى الحكومة المحلية بوجوب تاهيل طبقة الشباب اقتصاديا حتى تتمكن من اداء دور فاعل في الحياة السياسية ، في حين اكد عضو مجلس محافظة النجف حسين الزاملي في حديث لاذاعة العراق الحر بوجود مرامج حالية تحاول تاهيل طبقة الشباب اقتصاديا من خلال اعطائهم قروض ميسرة تمكنهم من اقامة مشاريع محلية .
وكانت عدة مطالبات قد ترددت في مؤتمرات وندوات سياسية وثقافية ، دعت الى اشراك الطاقات الشابة في الحياة العامة بدلا من اقتصارها على فئات معينة .

على صلة

XS
SM
MD
LG