روابط للدخول

عرض للصحف البغدادية الصادرة يوم الثلاثاء 2 كانون الاول


محمد قادر

تابعت معظم الصحف العراقية ليوم الثلاثاء ما تناقلته وسائل الإعلام من نية إيران فى الحصول على أموال هائلة من العراق بزعم تعويض خسائرها عن السنوات الثماني في الحرب بين البلدين الجارين إبان الثمانينيات من القرن السابق. وجاء في أحد عناوين صحيفة المشرق أن إيران تطالب العراق بـ400 مليار دولار كتعويضات.

وعلى صعيد آخر وبالحديث عن المشاريع نشرت صحيفة المدى ما كشفت عنه أمانة بغداد من استثمارها متنزه 14 تموز في مدينة الكاظمية لمدة 50 سنة، لبناء فندق خمسة نجوم يضم 15 طابقاً مع مول تجاري ومدينة ترفيهية.

هذا وفي الشأن الرياضي نقلت الاتحاد الصحيفة المركزية للاتحاد الوطني الكردستاني ما قاله مساعد مدرب المنتخب الوطني بكرة القدم رحيم حميد من أن المدير الفني للمنتخب الكروي العراقي جورفان فييرا دوَّن في مفكرته اسم أكثر من لاعب من المنتخب الوطني الرديف، مبيناً أنه سيتم دعوتهم لاحقاً استعداداً لبطولة الخليج العربي. وأضاف حميد أن فييرا أشاد بأدائهم وروحهم القتالية في تحقيق الفوز بلقب بطولة النرويج الدولية وإصرارهم على المضي حتى النهاية في تسجيل إنجاز يضاف لسجل الكرة العراقية، وبحسب ما نشر في صحيفة الاتحاد.

وفي مقالة له في جريدة الصباح التي تصدر عن شبكة الإعلام العراقي يشير شمخي جبر إلى أن الدعوات التي أطلقها رئيس الوزراء نوري المالكي والداعية إلى مغادرة التوافق والمحاصصة واعتماد مبدأ الوطنية والنزاهة والإخلاص، وبالتالي أهمية التعديلات الدستورية، هذه الدعوات أتت على خلفية الأوجه السلبية للديمقراطية التوافقية التي أقل ما يمكن أن يقال عنها (والكلام للكاتب) هو أنها جلبت الكثير من الشخصيات غير الكفوءة التي لا يتعدى رصيدها كونها من هذا المكون أو ذاك. ويضيف جبر بأنه إذا كان هناك من حصل على مكاسب في الدستور على حساب آخرين أو على حساب وحدة العراق وسيادته فإن الوحدة العراقية لا بد أن يعاد لها توازنها وإن أصابها الخلل في ظرف استثنائي، وعلى حد تعبير الكاتب في جريدة الصباح.

على صلة

XS
SM
MD
LG