روابط للدخول

رئيس حكومة إقليم كردستان: نحن مستعدون لتصدير النفط مع بداية العام القادم


عبد الحميد زيباري – أربيل

دافع نيجيرفان بارزاني رئيس الوزراء في حكومة إقليم كردستان العراق يوم الثلاثاء عن العقود النفطية التي أبرمتها حكومته مع الشركات الأجنبية وتعتبرها الحكومة العراقية بأنها غير قانونية، مؤكداً أنه لا يحق لوزير النفط العراقي حسين الشهرستاني الانفراد في اتخاذ الحكم على العقود النفطية لحكومة الإقليم.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها نيجيرفان بارزاني للصحفيين على هامش مشاركته في أربيل في مؤتمر عن حقوق الإنسان. وقال:
"نحن نقول إن عقودنا دستورية والشهرستاني حر في قول ما يشاء له، ولدينا الدستور وعقودنا شرعية لأنها أبرمت وفق هذا الدستور. ولدينا أيضاً لجنة والشهرستاني لا يستطيع من طرف واحد أن يقرر إن كانت هذه العقود دستورية أو غير دستورية."

كما كشف بارزاني أنهم شكلوا لجنة للنظر في قانونية هذه العقود. وقال:
"شكلنا لجنة وهذه اللجنة هي التي ستقرر إن كانت هذه العقود دستورية أو غير دستورية."

وأشار بارزاني إلی أن الحقول النفطية في إقليم كردستان مستعدة لتصدير النفط مع بداية العام القادم، مشيراً إلى أنهم ينتظرون حسم هذه المشاكل الموجودة بين الحكومتين العراقية والكردية في مجال النفط للبدء في تصديره. وأضاف:
"نحن مستعدون للبدء في تصدير النفط مع بداية العام القادم. ولكنه أولاً يجب حسم المشاكل الموجودة مع بغداد. ومستعدون لتصدير 100 ألف برميل يومياً لكن النسبة قابلة للزيادة."

وكان وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني قال يوم الجمعة المنصرم على هامش مشاركته في مؤتمر منظمة أوبك في مصر إن الحكومة العراقية في بغداد لا تعترف بعقود النفط التي وقعتها حكومة إقليم كردستان مع شركات نفط أجنبية.

وكان الشهرستاني زار الأسبوع المنصرم إقليم كردستان واجتمع مع رئيس حكومة إقليم كردستان لبحث المشاكل المتعلقة بقطاع النفط وتصدير النفط من حقول الإقليم، مشيراً إلى أنهم بصدد ربط حقول النفط في الإقليم مع خط الأنبوب العراقي للبدء بتصدير النفط من هذه الحقول وتطويرها لزيادة إنتاج النفط العراقي المصدر للخارج.

على صلة

XS
SM
MD
LG