روابط للدخول

تحولات أزمة المياه عراقيا , وملامح الحل تكمن في عناصرها


نبيل الحيدري

ضيف الحلقة : د. قصي عبد الوهاب

يشكو العالم اليوم بِسببِ كثرة الاحتِياج، وبِسبَب التَّغيُّرات وظُروف المناخ، وظاهرة الاحتِباس الحراري - يشكو من قلَّة المياه وقلَّة نزول الأمطار، وقد انعكس ذلك سلبًا على واقِع الحياة بكلِّ مَرافِقِها، والعراقُ شهِد الموسم الماضي قلَّةً في نسبة هطول الأمطار؛ إذ بلغتْ نسبة الأمطارِ الساقطة ما بين 20 و30 % مما كانت عليه في الأعوام السابقة .
ومما زاد في مُشكلة شحَّ المياه بالعراق هو تشييد السُّدود ومستودعات المياه ومشاريعها في بلدان الجوار المتشاطئة: تركيا وسوريا وإيران مما أثر على كمية المياه الداخلة الى البلاد من مَجرى نهري دجلة والفرات وروافدهما بأكثر من 60% على مدى عشرين عامًا الماضية.
ويحذر خبراء من أنه إذا استمر هذا الواقع فإ، نسبة العجز في مياه الانهار المشتركة الواصلة إلى العراق من هذه الدُّول ستصل إلى أكثر من 30 بليون متر مكعب سنويًّا، بحلول عام 2015، إذا لم تتوصل الأطراف المعنية إلى اقتسامها في شكل عادل.

هذا الواقع ينبه الى خطورة مستقبل المياه في بلاد الرافدين، ولئن تساءل الكثير عن سبب عدم إنجاز مشاريع اروائية وخزنية لمياه دجلة والفرات قبل ان تذهب سدى الى الخليج العربي، فأن رؤية المتخصصين تضع بعض النقاط على الحروف في معادلات الخشية العراقية من مستقبل المياه في البلاد،
في حلقة برنامج "عالم متحول " لهذا اليوم استضيف المتخصص بهندسة الموارد المائية وعضو لجنة الزراعة والمياه في مجلس النواب الدكتور قصي عبد الوهاب، في محاولة لالقاء الضوء على تحولات وضع الموارد المائية في العراق وأزمة التوصيف القانوني لطبيعة النهرين وحقوق البلدان المتشاطئة، آهلا بكم:

....................
....................................

كانت أزمة المياه التي تواجه العراق والعلاقة مع دول الجوار المتشاطئة بعض محاور حلقة هذا اليوم من برنامج عالم متحول استضفت خلالها عضو لجنة الزراعة والمياه في مجلس النواب د قصي عبد الوهاب
مرحبا بملاحظاتكم وآرائكم مرسلة الى بريد إذاعة العراق الحر
iraqhurr@rferl.org

أو ترك رسالة مكتوبة أو صوتية على رقم الموبايل

00964 7704425077

على صلة

XS
SM
MD
LG