روابط للدخول

خيبة أمل بعد رفض الفيفا إقامة المباريات الدولية في بغداد


 مباراة الجوية والزوراء في ملعب الشعب الدولي

مباراة الجوية والزوراء في ملعب الشعب الدولي

أصيب الشارع الرياضي بخيبة أمل كبرى بعد ان رفض الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) طلباً لنظيره العراقي اقامة المبارات الدولية على ملعب الشعب الدولي في العاصمة بغداد تحديداً.

وإستند الفيفا في رفضه على تقارير من وكالة الامن الدولية أفادت بان الاوضاع في العراق لا تسمح باقامة مثل هذه المباريات في الوقت الحاضر، وهو أمر أثار حفيظة العديد من المهتمين بالشان الرياضي كما يقول احد المشجعين الرياضيين.

وكان العراق قد طلب بشكل رسمي من الفيفا في 6 نيسان المنصرم السماح له باستضافة المباريات الدولية لمنتخباته والمنافسات القارية للاندية العراقية على ملعب الشعب بعد ان تم الانتهاء من عمليات اعادة تأهيله التي كلفت مبالغ تجاوزت ثلاثة ملايين دولار كان رئيس وزراء حكومة اقليم كردستان العراق السابق نجيرفان بارزاني قد منحها لتنفيذ تلك العمليات.

وفي اول ردة فعل رسمية على قرار الفيفا الأخير، وصفت الحكومة العراقية رفض الفيفا بانه مؤامرة تُحاك من قبل من وصفتهم بالمتصيدين بالماء العكر الذين يحاولون ان يشوهوا صورة التحسن الامني في العاصمة بغداد.
وبيّن تحسين الشيخلي مستشار الناطق باسم الحكومة ان هناك عدداً من المباريات الجماهيرية التي اقيمت على ملعب الشعب، كان ابرزها مباراة اعادة افتتاح الملعب بعد تأهيله والتي خاضها فريقا القوة الجوية والزوراء شهدت اقبالاً منقطع النظير، الا انها لم تشهد اي خروق امنية تذكر.

من جهته، قال عضو الاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم هادي جواد ان معظم اعضاء الإتحاد أجمعوا على عقد اجتماع يوم الاربعاء المقبل للتداول بهذا القرار والتوصل لموقف رسمي بشأنه.

ويذهب اللاعب الدولي السابق والملقب بثعلب الكرة العراقية فلاح حسن الى ان عدم السماح للعراق باستخدام ملعب الشعب الدولي لاقامة مبارياته الدولية يعدُّ مؤشراً على ان الانتخابات الخاصة بالاتحاد العراقي التي من المفترض ان تقام بعد عدة اسابيع، سوف لن تقام هي الأخرى في بغداد، ما يعني ان الاتحاد مقبل على مشاكل جديدة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG