روابط للدخول

شيوخ عشائر يطالبون الحكومة بأستثمار الأتفاقية الأمنية والأستعانة بمنتسبي الجيش السابق لتحقيق الأمن


إذاعة العراق الحر – بغداد

بعد أن أصبحت الأتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة واقعا سياسيا ينبغي التعامل معه بشكل جاد، تصاعدت اصوات تطالب الحكومة بأستثمار الأتفاقية لتطوير الأجهزة الأمنية لكي تحل محل القوات الأجنبية بعد انسحابها من البلاد بعد ثلاث سنوات. مراسلتنا في بغداد رصدت اراء لشيوخ عشائر من واسط والأنبار الذين ايدوا تلك الأتفاقية، مطالبين الحكومة بسد الثغرات الأمنية والأستعانة بمنتسبي الجيش العراقي السابق لتحقيق لأمن، في حين اتهم البعض الآخر السياسيين بالتعتميم على معظم بنود الأتفاقية الأمنية.

على صلة

XS
SM
MD
LG