روابط للدخول

تحقيق الأمن والأستقرار هو ماينشده ابناء الموصل من ألأنتخابات المقبلة


إذاعة العراق الحر – الموصل

مع الاستعدادات التي تشهدها مدينة الموصل لخوض انتخابات مجلس محافظة نينوى القادم، ابدى الكثير من المواطنين عن رغبتهم في المشاركة بها لاسباب بينوها، منها اقرار الامن حسب ما جاء على لسان هذا المواطن:
"سوف اشارك في انتخابات مجلس محافظة نينوى القادم لانها سوف تقلب الموازين في المحافظة نحو الصحيح، ونامل ان تحقق الامن والاستقرار في الموصل وتخدم العراق."

التغيير نحو الافضل في شتى المجالات هو ما امله مواطن اخر من مشاركته في الانتخابات القادمة :
"اشارك بالانتخابات القادمة لانها ستغير الوضع السياسي في نينوى وما سيتبعه ذلك على شتى الميادين الاخرى وبما يخدم البلد."

فيما رفض مواطنون اخرون المشاركة في الانتخابات القادمة لان نتيجتها وحسب قولهم محسومة سلفا:
"انا لن اشارك في الانتخابات القادمة لان نتيجتها كالانتخابات الماضية معلومة ومحسومة مسبقة، يعلن عنها ما تشهده الموصل حاليا من احداث وعنف، وهي ستاتي باشخاص لا يمثلون المدينة ومواطنيها."

وضوح سيصاحب الانتخابات القادمة اكثر من سابقتها هو ما قاله القيادي في حزب الحرية والعدالة الكوردستاني العراقي ( دلدار عبدلله )، الذي توقع مشاركة جماهيرية كبيرة فيها لاختيار الاصلح من ممثلي الشعب:
"الانتخابات خطوة نحو الامام خاصة وان الانتخابات السابقة كان ينقصها الكثير، وتفاصيل هذه الانتخابات اكثر وضوحا من سابقتها، واعتقد انها ستحضى بمشاركة شعبية كبيرة وانها ستغير الكثير من الواقع الحالي في نينوى لاسيما اذا اختير الشخص المناسب للمكان المناسب كما يقال."

على صلة

XS
SM
MD
LG