روابط للدخول

مواطنين يرون خلافات اعضاء مجلس النواب حالة مفتعلة


عادل محمود – بغداد

منذ بدء العملية السياسية الديمقراطية في العراق منذ عدة اعوام، والقرارات التي يتخذها البرلمان، ولا سيما المهمة منها، تمر اولا بفترة طويلة من الجدل والتصريحات المتضاربة والنزاعات ايضا، حتى اذا ما اتخذ قرار في مجال ما كان ذلك اشبه بولادة قيصرية تجرى في اللحظات الاخيرة خوفا من المضاعفات المحتملة. البعض ينظر الى ان الخلافات الحادة حالة طبيعية بالنظر لكثرة المشاكل المتراكمة التي تواجه الحالة الجديدة، واخرون يرون ان الكثير من هذه النزاعات حالة مفتعلة لخدمة اغراض خاصة بكتلة او حزب معين.
وهذه النزاعات او الجدالات بالطريقة التي تجري بها لا تمثل جزءا من عملية ديمقراطية طبيعية لتداول الاراء وتمحيصها والخروج بافضل ما يمكن، ولا تزيد من الوعي الديمقراطي لدى الناس بقدر ما تعمق الهوة الموجودة بينهم بسبب اثارتها لمسائل ونقاط ذات طابع استفزازي يضرب على الاوتار الحساسة. غير ان كل ذلك لا يخلو من فائدة وضرورة في رأي البعض الاخر.
التجربة القصيرة مع الممارسة الديمقراطية جزء من اسباب المظاهر غير المجدية او الضارة في الممارسات السياسية، اذ ان التمرس بالعملية السياسية الديمقراطية لا يزيد من مهارة السياسيين في التعامل مع بعضهم فقط، بل يزيد من الوعي السياسي العام لدى الناس، وهو ما يجعلهم اقل تأثرا بالتصريحات الاستفزازية او الممارسات التي يتقصدها بعض السياسيين امام وسائل الاعلام، ويجعل تمييزهم بين الاراء المطروحة يتم بوعي اكبر على اساس حقيقة هذه الاراء نفسها.

على صلة

XS
SM
MD
LG