روابط للدخول

عرض للصحف البغدادية الصادرة يوم الاحد 30 تشرين الثاني


محمد قادر

عناوين الصحف البغدادية بدأت تتحدث عن ما بعد الاتفاقية الأمنية وأشارت إلى الآراء المتباينة حول إمكانية إجراء استفتاء شعبي بشأنها.

أما في جريدة الاتحاد الصادرة عن الاتحاد الوطني الكردستاني فيقول رئيس التحرير والنائب عن التحالف الكردستاني في نفس الوقت فرياد رواندزي يقول:
"انتهى ماراثون الاتفاقية العراقية - الأمريكية، لكن ماراثون المشاكل الموجودة لا ينتهي، لأن الزمن المتبقي من عمر الحكومة الحالية هو سنة ونيف، وهو لا يشكل مسافة كافية للوصول إلى نقطة نهاية سباق الماراثون لحل كل المشاكل. لكن ليس من الضروري أن ينتهي سباق ماراثون الإصلاحات عند خط النهاية، بل ممكن أن ينتهي عند خط الوسط أو خط القناعات، وهما خطان مفقودان في الرؤى للإصلاح الحكومي والسياسي"، على حد تعبير رواندزي في صحيفة الاتحاد.

وننتقل منها إلى الصباح الصحيفة التي تصدر عن شبكة الإعلام العراقي لتنشر أن منظمة اليونسكو التابعة للأمم المتحدة، حيّت العراق باعتباره أول دولة في العالم تقر دراسة الدين المسيحي تربوياً بشكل رسمي. وصرح بذلك للصحيفة القاص حسين الجاف، مدير عام الدراسات الكردية والقوميات الأخرى في وزارة التربية، مشيراً إلى المناهج التربوية الخاصة بالمدارس المسيحية التي وضعتها وزارة التربية في الأحياء ذات الأغلبية المسيحية في العراق، وكما ورد في الصباح.

في سياق آخر وفي صحيفة التآخي الناطقة باسم الحزب الديمقراطي الكردستاني نقرأ أن مسحاً أجرته مؤسسات إحصائية في الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان أظهر أن ما يقرب من مليون مواطن عراقي يعيشون حالياً تحت خط الفقر، وأن النسبة الأكبر بينهم تتركز في المناطق الريفية فضلاً عن تفاوت معدلات الفقر بين محافظات أخرى.

أما المدى – الصحيفة المستقلة – فأوردت في صفحتها الأولى أن المنظمة العراقية لإزالة الألغام والأسلحة قد تمكنت من تحويل بعض مخلفات هذه الأسلحة إلى تماثيل فنية. وتنقل الصحيفة عن مصدر في المنظمة، أن القائمين على هذا العمل انتهوا من وضع اللمسات الأخيرة على تمثال من هذه المخلفات بارتفاع 10 أمتار سيتم نصبه في إحدى ساحات بغداد بالتعاون مع أمانة بغداد.

على صلة

XS
SM
MD
LG