روابط للدخول

مراقبون: قبول لاجئين عراقيين في اوربا يتقاطع مع المبادرات الحكومية لعودة العراقيين من دول الجوار


حسن راشد – بغداد

في وقت تؤكد فيه الحكومة العراقية على ان ملف اللاجئين العراقيين بات مهيئا للغلق بشكل نهائي، اعلن الاتحاد الاوربي عن قبول عشرة الاف لاجئ عراقي جديد ، الامر لذي يعده المراقبون تقاطعا مع محاولات بغداد تشجيع مواطنيها المقيمين في دول الجوار على العودة الطوعية. وكذلك يأتي هذا القرار معاكسا لوقف الاتحاد الاوربي من قضية اللاجئين العراقيين كما يوضح مدير عام الشؤون الانسانية في وزارة الهجرة والمهجرين سمير الناهي.
من جانبه يعد رئيس لجنة المهجرين والمرحلين في مجلس النواب العراقي عبدالخالق زنكنة القرارالاوربي مكسبا للعراقيين .
ويعزو زنكنة قرار الاتحاد الاوربي الى الضغوط التي يتعرض لها الاتحاد من قبل المنظمات الدولية .
وكانت الحكومةالعراقية وعلى لسان اكثر من مسؤول فيها قد اكدت ان ملف اللاجئين العراقيين سيغلق بنهاية العام الجاري 2008 .. ويقول الناهي ان هذا الاعلان يتعلق بانتهاء ميزانية تشجيع العودة وليس باتمام عودة اللاجئين .
ويضيف المدير العام ان غلق ملف اللاجئين رهين بتحقيق الاستقرار التام في العراق.
الى ذلك يصف زنكنة اعلان قرب غلق ملف اللاجئين العراقيين بنوع من الامنيات .

على صلة

XS
SM
MD
LG