روابط للدخول

الأتفاقية الأمنية تحظى بأجماع شعبي وسياسي في كركوك


نهاد البياتي – کرکوك

مصادقة مجلس النواب على الأتفاقية الأمنية بين العراق والولايات المتحدة الأمريكية حضيت بقبول واسع من جميع الأطراف والكتل السياسية في كركوك كما وصفت بعض الأطراف عملية الأعتراض عليها بالمشهد الديمقراطي الجديد في العراق وقالت كلاويز جباري من الأتحاد الوطني الكردستاني ان الأتفاقية تحقق استقلال وسيادة العراق.

الجبهة التركمانية اصدرت بيانا اكدت فيه تاييدها للأتفاقية مشيرة الى ان أي انسحاب امريكي غير مبرمج يعني دفع العراق الى الفوضى مرة اخرى. كما ايدتها الأحزاب التركمانية الأخرى وقال على هاشم الناطق الرسمي للجبهة التركمانية ان الولايات المتحدة امام اختبار لمصداقيتها على المستوى الدولي.
اما حسن توران عضو المكتب السياسي لحزب العدالة التركماني يرى ان الأجماع الذي حصل في مجلس النواب فيه ايجابيات كثيرة.

الأطراف العربية لم تخرج من اطار المواقف المساندة للأتفاقية معتبرة اياها السبيل الى استقلال العراق من التفويض الدولي احمد العبيدي امين عام كتلة الوحدة العربية في كركوك ان الأتفاقية تحقق مطلب وطني الا وهو انسحاب القوات الأمريكية.

اجماع شعبي وسياسي على الأتفاقية في كركوك التي قلما شهدت تطابق المواقف من الأطراف المختلفة فيها.

على صلة

XS
SM
MD
LG