روابط للدخول

صحيفة عربية: تظاهرات الموصل الأخيرة كانت مسيسة بامتياز


نقلت صحيفة "الوطن" الكويتية ما أكدته دراسة أميركية لمعهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى من ان النفوذ الايراني في العراق اعتمد ما يسمى بمبدأ القوة الناعمة من خلال دعم الأحزاب التي كانت ضمن المعارضة الشيعية الموجودة في إيران خلال الحرب العراقية - الإيرانية، فضلاً عن تأطير هذه العلاقات بروابط اقتصادية كبيرة تصل الى 12 مليار دولار سنوياً، وفتح ابواب السياحة الدينية لأعداد غير محدودة من الزوار الإيرانيين الذي باتوا مشهداً اعتيادياً في المراقد المقدسة الشيعية. وتمضي الصحيفة الكويتية الى ان الدراسة وعلى المدى الطويل ترى ايضاً ان ظهور العراق مجدداً كمصدر رئيس للنفط، وهو ما يرجح ان يكون على حساب إيران، من شبه المؤكد سيؤدي الى زيادة التوترات بين البلدين المصدرين للنفط.

من جهة آخرى فان المشهد الذي تابعته صحيفة "الحياة" اللندنية كشف عن تباين القراءات لما يجري على الساحة الموصلية .. ففي تصريح للصحيفة وصف خسرو كوران رئيس قائمة "نينوى المتآخية" الكردية، الأوضاع في الموصل بالصعبة والمعقدة بسبب التناقضات والخلافات المستمرة بين الإدارتين الأمنية والمدنية، وسط تبادل التهم بين الجانبين. مضيفاً بان هناك تدخلات من جهات عدة في هذه المحافظة، والتظاهرات الأخيرة كانت مسيسة بامتياز تدفع بها جهات معينة. في وقت اكد فيه رئيس مجلس محافظة نينوى جبر العبد ربه ان الأوضاع في الموصل تتجه نحو الهدوء.

هذا وفي الشأن العراقي ايضاً اوردت صحيفة "الدستور" الاردنية خبراً تحدث عن رفض الحكومة العراقية السماح لمجموعة من أعضاء البرلمان الأوروبي بالوصول إلى مخيم أشرف للاجئين الايرانيين، حيث قتلت قوّات الأمن العراقية أعدادًا كبيرة من مؤيدي المعارضة الإيرانيين في وقت سابق من هذا الشهر.

في حين لفتت صحيفة "اخبار الخليج" البحرينية الى مطالبة احد مراجع الشيعة في مدينة النجف بالقصاص من الناطق باسم القائمة العراقية حيدر الملا بسبب ما وصفه المتحدث باسم المرجع بالإساءة إلى الإمام الخميني.
XS
SM
MD
LG