روابط للدخول

دعوة لاصلاح النظام الضريبي وتحسين أداء دوائره


جندي أمام مدخل البنك المركزي العراقي

جندي أمام مدخل البنك المركزي العراقي

دعا البنك المركزي العراقي الحكومة الى اصلاح النظام الضريبي وتحسين اداء دائرة الضرائب، بهدف تخفيف العبء المالي على المواطنين وخلق حالة من المواطنة في دفع الرسوم الضريبية المترتبة عليهم ، بعد أن تبدى نفور وتهرّب ملحوظ من قبلهم في هذا الخصوص.

ويقول مستشار البنك المركزي مظهر صالح في حديث لاذاعة العراق الحران هناك خللاً واضحاً في النظام الضريبي بعد عزوف العديد عن دفع الضريبة، لافتاً الى ضرورة ان يكون هناك نظام عادل ومسؤول وبعيد عن التسييس، عن طريق اعادة هيكلة مؤسسات الضرائب بالشكل السليم لتصحيح السياسة الضريبية في العراق بما يخدم المواطن ويصب في صالح النظام المؤسساتي.

من جهته يؤكد مدير قسم الشركات في الهيئة العامة للضرائب كريم السالم وجود مساع حقيقية لدى الهيئة لاصلاح النظام الضريبي وتطويره من ناحية اعتماد نظام التقدير الذاتي، ورفع مستوى الوعي الضريبي، موضحاً ان تحقيق ذلك يحتاج الى تظافر الجهود الحكومة ومنظمات المجتمع المدني.

ويذكر السالم ان الاصلاح الضريبي يتضمن جانبين، يتعلق الاول بتطوير الادارة الضريبية، والثاني بتعديلات الهيكل الضريبي بما يشجع الاستثمار ويحافظ على الصناعة الوطنية ويخفف العبء عن ذوي الدخل المحدود، ويوفر مناخاً استثمارياً ملائماً قدر تعلق الامر به، مشيراً الى وجود محاولات من قبل هيئة الضرائب لاقتراح بعض التشريعات والقوانين الخاصة بتصحيح السياسة الضريبية.

وبحسب مدير قسم الشركات في هيئة الضرائب، فان النظام الضريبي في العراق شهد تطورات اساسية بعد عام 2003، ابرزها خفض السعر الضريبي وشمول رواتب موظفي الدولة بالاستقطاعات اضافة الى خفظ ضريبة العقار.

المزيد في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG