روابط للدخول

صحيفة بغدادية: الفيفا يرفض طلب العراق إقامة مبارياته على ملاعبه


اثارت صحيفة "العالم" ملف "اعمار البنى التحتية" الذي يعتزم مجلس الوزارء ارساله الى مجلس النواب، مشيرة الى ان خبراء وسياسيين وصفوا المشروع بـ "الفقاعة الاعلامية". واكّد الخبير الاقتصادي ماجد الصوري للصحيفة ان العراق لا يواجه ازمة في تمويل مشاريعه، لكنه يعاني من عدم امكانية ادارة تلك الاموال لا سيما وان احاديث تدور عن امتلاك العراق ما يقارب 130 ترليون دينار عراقي كفائض من الموازنات السابقة. الا ان خالد الاسدي النائب عن ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي لا يتردد في وصف المشروع بانه "مارشال عراقي" في اشارة الى مشروع "مارشال" الشهير لإعمار اوروبا بعد الحرب العالمية الثانية. وتستمر العالم بالقول ان الحكومة العراقية كانت قد طرحت اواخر عام 2009 هكذا مشروع غير انه تعرض لانتقادات حادة من خصوم المالكي الذين اتهموه بطرحه لغرض الدعاية الانتخابية وكسب مزيد من الاصوات في الاقتراع البرلماني الماضي.

هذا ويعود الى واجهة الصحف الحديث عن أرصدة مصرفية وأملاك غير مشروعة خارج العراق تعود لشخصيات حكومية وبرلمانية، لكن هذه المرة يضيف نائب في التحالف الوطني لم يكشف عن اسمه بأن الوزراء يمتلكون أموالاً غير مشروعة أكثر من البرلمانيين، لأن الوزراء مؤتمنون على أموال ولديهم موازنة وعقود شركات يُستفاد منها بطرق غير مشروعة، مشيراً إلى أن وزارة التجارة والنفط والكهرباء من أكثر الوزارات التي تحتوي على الفساد.

وتنقل صحيفة "المشرق" رفضَ الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) طلب نظيره العراقي باستضافة المباريات الدولية لمنتخباته والمنافسات القارية للأندية العراقية على ملعب الشعب في العاصمة بغداد. واستند قرار الفيفا إلى ما وصفه بتقارير دولية بأن الأوضاع الامنية في بغداد لا تسمح بإقامة مثل هذه المباريات في الوقت الحاضر. لكن التقارير اوصت باستمرار إقامة هذه المباريات في مدينة اربيل بإقليم كردستان.

وتشر صحيفة الزمان بطبعتها البغدادية في صفحتها الاولى خبراً عن تكريم ملك السويد العراقية الموصلية هند طلال النعيمي، على نشاطاتها في مجالات السلام والتضامن والتقارب بين الأديان والشعوب وكذلك في مجال حقوق الإنسان ومكافحة الفقر والظلم والحروب في العالم.
XS
SM
MD
LG