روابط للدخول

قائد عمليات نينوى يؤكد أن هناك خططا جديدة لتحقيق الجهد الأمني في المحافظة


إذاعة العراق الحر – الموصل

برغم تغيير بعض قادة عمليات نينوى مؤخرا، الا ان سير خطة الموصل الامنية وحسب هؤلاء القادة متواصل وباليات وخطط جديدة، الى جانب تعزيزات اضافية لهذه الخطة وعلى كافة المستويات. قائد عمليات نينوى الجديد اللواء الركن ( حسن كريم خضير ) تحدث لاذاعة العراق الحر عن هذا الموضوع:
" لدينا الية وخطط جديدة مع جهد امني حقق اهداف ذات قيمة خاصة وان استراتيجيتنا تتمثل بالتعاون المشترك مابين كل القوات الامنية، كما ان هناك تعزيز ودعم مستمر للقوات الامنية في نينوى، وهنا اطالب المواطنين التعاون مع الاجهزة الامنية".

ولضمان نجاح الخطط الموضوعة لاقرار امن الموصل، دعا محافظ نينوى (دريد كشمولة) الاهالي الى توحيد الصف والكلمة وعدم الانصات للاشاعات المغرضه حسب قوله، مع التعاون مع الاجهزة الامنية:
" نوجه ندائنا لاهالي الموصل بزيادة التلاحم الوطني وعدم الاستماع الى الاشاعات المغرضة التي تهدف الى شق وحدة الصف، وكذلك التعاون مع الاجهزة الامنية خاصة وان قيادتها الجديدة تعمل بكل جهد لاقرار امن الموصل."

بعض التحسن الامني لحظه اهالي الموصل هذه الايام خاصة بعد وصول قوات امنية جديدة من المحافظات العراقية، الا انهم طالبوا باجراءات اخرى منها فتح الشوارع المقفلة وازالة الحواجز المنتشرة في المدينة:
"الوضع الامني في الموصل جيد نوعا ما، الا ان القوات الامنية على كثرتها بدون فعالية لانها اغلقت العديد من شوارع الموصل وسببت بذلك ازدحامات وفوضى كبيرة في المدينة، نرجو تغيير ذلك خاصة وان تعامل القوات الامنية الجديدة جيد مع المواطنين."

وهذا مواطن اخر اضاف بدوره :
"الوضع الامني في الموصل افضل من السابق، الا اننا نرجو من الحكومة فتح الطرق المغلقة ورفع الحواجز ليتحسن الوضع الامني اكثر."

وتبقى الامال كبيرة باقرار امن مدينة الموصل وعودة الحياة الطبيعية اليها بعدما لحقها من تدهور وتخريب ونقص حاد في الاعمار والخدمات، الى جانب نزوح الالاف من ابنائها وعقولها هربا من ظروفها هذه.

على صلة

XS
SM
MD
LG