روابط للدخول

أعضاء في مجلس النواب يتغيبون بسبب الحج


رواء حيدر ونبيل الحيدري

اهم محاور ملف العراق لهذا اليوم:
-أعضاء في مجلس النواب يتغيبون بسبب الحج
-إيران تتابع تطور الأوضاع وتدعو المجلس إلى رفض الاتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة
-دعوات إلى تفعيل القوانين في اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة

مرة أخرى تتكرر ظاهرة غياب العشرات من أعضاء مجلس النواب بسبب موسم الحج. مراقبون نبهوا إلى أن هذا الغياب يأتي في وقت يناقش فيه المجلس قضايا مهمة تنتظر الحسم ومنها الاتفاقية الأمنية بين العراق والولايات المتحدة.
كان ممثل المرجع الديني السيد علي سيستاني في كربلاء قد انتقد الجمعة الماضية سفر بعض أعضاء مجلس النواب إلى السعودية لأداء مناسك الحج، معتبرا ذلك مخالفا للواجب الديني والقانوني والوطني. الباحث الإسلامي الشيخ جمعة العطواني وفي حديث خاص بإذاعة العراق أوضح أن مفهوم الفرائض في الإسلام لا يبيح للمرء التخلي عن واجباته الأساسية والملحة، مشيرا إلى أن الحج قد فرض على المسلم المقتدر مرة واحدة في العمر:
( صوت الشيخ جمعة العطواني )

هذا ويرى مراقبون أن تكرر تغيب بعض أعضاء البرلمان يؤثر على أداء اللجان الدائمة والمؤقتة خصوصا تلك التي تشكلت لدراسة بعض المسائل الخلافية. وكانت هيئة رئاسة مجلس النواب قد قررت خصم نصف مليون دينار من المخصصات الشهرية لعضو المجلس عن كل يوم غياب بدون سبب.

الباحث الإسلامي جمعة العطواني لاحظ أن ديواني الوقف الشيعي والسني يخصصان حصصا خاصة بأعضاء مجلس النواب للسفر إلى السعودية كل حسب طائفته وعزا ذلك إلى الفساد الإداري:
( صوت الشيخ جمعة العطواني )

****************

هذا وقد أثارت الاتفاقية الأمنية ردود فعل عديدة من جانب دولة جارة هي إيران. رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني وصفها بأنها بأنها سراب متوقعا أن تؤدي إلى خلق مشاكل عديدة في المنطقة وبالنسبة للشعب العراقي كما انتقد ما دعاه بحصانة القوات الأميركية من ملاحقة القضاء العراقي معتبرا انه انتهاك لسيادة العراق.
يوم الثلاثاء حثت صحف تمثل المحافظين في إيران، حثت مجلس النواب العراقي على رفض الاتفاقية. صحيفة جمهوري إسلامي الإيرانية حذرت في افتتاحيتها من انتفاضة شعبية في العراق في حالة موافقة المجلس عليها ووصفت صحيفة كايان الاتفاقية بكونها عملية بيع للعراق.

هذا وكان رئيس إيران محمود احمدي نجاد قد قال الشهر الماضي إن الغاية من الاتفاقية هي تمكين واشنطن من استعباد العراق واستغلاله بينما قال مسعود جزائري نائب رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية إنه سيكون من العار على الشعب العراقي الموافقة على هذه الاتفاقية.
الكاتب والمحلل السياسي زهير الجزائري رأى أن سبب مواقف إيران يعود إلى وجود مخاوف لديها من جهة ثم إلى رغبتها في اتخاذ موقف سياسي من واشنطن وهو سبب رجحه على الأول:
( صوت المحلل السياسي زهير الجزائري )

مع ذلك هناك اختلاف في مواقف المسؤولين في إيران. اغلبهم ندد بالاتفاقية الأمنية بين العراق والولايات المتحدة غير أن مسؤولا هو محمود هاشمي شهرودي رئيس القضاء الإيراني قال إن حكومة المالكي تصرفت بحكمة كبيرة في تعاملها مع الاتفاقية علما أن شهرودي لا يعتبر من الإصلاحيين.
المحلل السياسي زهير الجزائري لاحظ أن التوتر بين إيران والولايات المتحدة أحد الأسباب المهمة وراء تضارب المواقف إزاء العراق مشيرا إلى أن المعركة بين الطرفين تدور على ارض العراق في الواقع:
( صوت المحلل السياسي زهير الجزائري )

هذا ومن الملاحظ أن رئيس إيران احمدي نجاد لم يدل بأي تصريح عن الاتفاقية منذ أن قال المرجع الشيعي البارز آية الله علي سستاني إنه لا يعارض هذه الاتفاقية لو قررت الحكومة ومجلس النواب القبول بها. يوم الاثنين امتنع حسن قشقاوي الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية عن التعليق على الاتفاقية قائلا إنه في انتظار كلمة مجلس النواب العراقي يوم الأربعاء.
يذكر أخيرا أن الحكومة العراقية وافقت على الاتفاقية في السادس عشر من هذا الشهر ومن المفترض أن يصوت مجلس النواب عليها في السادس والعشرين كي تدخل حيز التنفيذ.

******************

بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة لاحظت خبيرة مستقلة في الأمم المتحدة أن الصراع المستمر في العراق وعدم الشعور بالأمان وعدم وجود ملاحقة قانونية صارمة إضافة إلى انهيار الوضع الاقتصادي. وهيمنة الأفكار المحافظة تؤثر كلها على حياة المرأة العراقية. الخبيرة ياكين أيرتورك قالت إن أطرافا عديدة تمارس العنف ضد المرأة منها الميليشيات والمتمردون والمتزمتون الإسلاميون والمسؤولون عن تنفيذ القانون وأفراد اسر هؤلاء النسوة وعبرت عن قلقها من حوادث القتل تحت مبرر غسل العار قائلة إنها تقف وراء المعدلات العالية لحالات وفيات النساء لأسباب غير طبيعية في منطقة كردستان إضافة إلى ما يعانين منه من عمليات ختان.
وكالة فرانس بريس للأنباء نقلت عن منظمة ألمانية غير حكومية هي منظمة وادي التي أجرت مسحا في مائتي قرية في محافظات كردستان الثلاثة وفي كركوك في أيلول الماضي، نقلت عنها قولها إن نتائج المسح أظهرت أن ثلاثة آلاف وخمسمائة امرأة وفتاة من مجموع خمسة آلاف وستمائة أجريت لهن عمليات ختان مما يجعل المعدل يزيد على ستين بالمائة وهي نسبة سبق وان تحدث عنها وزير الصحة في منطقة كردستان زريان عبد الرحمن.

المستشارة القانونية أزهار الشعرباف أكدت في حديث خاص بإذاعة العراق الحر أن واقع ممارسة العنف ضد النساء والفتيات موجود ودعت إلى التغيير ملاحظة أن قانون الأحوال الشخصية ينص على أن الضرب هو أحد الأسباب التي تبرر التفريق قانونيا بين الزوج والزوجة:
( صوت المستشارة القانونية أزهار الشعرباف )

غير أن الشعرباف لاحظت أيضا أن المرأة عادة تخاف أو أنها لا تعرف بأن في إمكانها الحصول على مساعدة قانونية ثم أشارت إلى دور الدولة في هذا الشأن داعية إلى أن تظهر هذه الدولة التكفل بالفعل بحماية حقوق المرأة:
( صوت المستشارة القانونية أزهار الشعرباف )

سميرة الموسوي عضو مجلس النواب لاحظت من جانبها أن العراق الحديث يفتقد إلى الجدية في معالجة مثل هذه المواضيع وأضافت أن المطلوب هو تفعيل القوانين الموجودة بمبادرات من القيادات العليا والوسطى وجميع الوزارات:
( صوت سميرة الموسوي عضو مجلس النواب )

هذا وتشير الأمم المتحدة إلى أن العنف ضد النساء والفتيات ظاهرة مستشرية إلى حد بعيد وتذكر إحصائياتها أن امرأة من بين كل ثلاث نساء في العالم تتعرض إلى الضرب أو تجبر على ممارسة الجنس، وبتعبير آخر، تتعرض إلى انتهاك حرمتها وكرامتها وعلى مدى الحياة أحيانا وغالبا ما يكون المعتدي من المحيطين بها. الأمم المتحدة تعتبر العنف ضد النساء اكثر أشكال انتهاك حقوق الإنسان استمرارا وتأصلا مؤكدة أنه يدمر حياة نصف البشر تقريبا ويقلص قدرات المجتمعات البشرية ويعرقل تطورها. إحصاءات الأمم المتحدة تشير أيضا إلى أن العنف ضد النساء يسبب حالات وفيات وإصابة بالعوق اكثر مما يسببه مرض السرطان أو حوادث السيارات والحروب والملاريا.

في هذه الأثناء ستعقد وزارة الدولة لشؤون المرأة مؤتمرا بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة. وذكرت مصادر أن رئيس الوزراء نوري المالكي سيحضر المؤتمر إضافة إلى مسؤولين آخرين وأنه سيناقش العديد من القضايا المتعلقة بالواقع النسائي.
في هذه الأثناء شكل مجلس الوزراء دائرة تعنى بالأرامل، والمطلقات، والنساء العوانس ممن بلغن سن 35 عاما وليس لديهن مورد ثابت. وذكرت مصادر أن مجلس الوزراء خصص رواتب شهرية للمشمولات تصل إلى 150 ألف دينار إضافة إلى نسبة 25 بالمائة لكل طفل تابع لهن.
بهذه المناسبة أيضا، شهدت محافظة البصرة تجمعاً نسوياً مكثفاً طالب بوضع برنامج حكومي يتناسب مع دور المرأة العراقية في ظل التغيير الديمقراطي الجديد الذي شهده العراق. ضم التجمع اكثر من أربعمائة امرأة يمثلن ثماني منظمات نسوية.

على صلة

XS
SM
MD
LG