روابط للدخول

جهود لتكريم طلبة الموصل الأوائل للعام الدراسي الماضي


إذاعة العراق الحر – الموصل

دعما للمسيرة والتميز العلمي في محافظة نينوى، وفي وقت غابت فيه الجهود الرسمية في هذا الجانب، تنشط شخصيات ومنظمات غير حكومية بتكريم طلبة الموصل الاوائل من خريجي الدراسة الاعدادية والجامعية للعام الدراسي المنصرم. مايكرفون اذاعة العراق الحر حضر احتفالية التكريم التي جرت برعاية الشيخ (عبد الله عجيل الياور) ونظمتها جريدة نينوى المحلية، واجرى هذا اللقاء مع رئيس تحرير الجريدة والمشرف على الاحتفالية ( علي محمود ):
" يتواصل نشاطات جريدة نينوى الاجتماعية ومنها هذا التكريم الذي شمل اكثر من ( 25 ) طالب وطالبة من اعداديات وجامعة الموصل، وهو مقدم من الشيخ ( عبدالله عجيل الياور )، وطبعا النشاط بعيد عن الدعايات والاعلانات التي يتقول بها البعض".

وربما يتكرر اقامة مثل هذه الفعاليات الاجتماعية سنويا لاهدافها الوطنية حسب ما جاء على لسان احد المشرفين عليها الدكتور ( عكلة الحوري ):

" ربما يتكرر هذا التكريم سنويا لان الفكرة الاساسية منه هو خلق حالة من التنافس العلمي بين الطلبة والذي سيخلق بدوره جيل من العلماء يخدم نهضة البلاد".

جهود مضنية بذلها الطلبة الاوائل في دراستهم حتى حصلوا على هذه النتائج المتميزة، وما هذا الاهتمام والتكريم الذي وجدوه الا حافزا سيدفعهم لبذل المزيد. طالبة متفوقة:
"جاء تفوقنا هذا بعد جهد وسهر طويل، واعتقد بان الجهات التي تقف وراء هذا التكريم تقدم خدمة كبيرة في مجال تطوير البلاد."

دعم الجهات المستقلة ومؤسسات المجتمع المدني لشرائح المجتمع المختلفة، اعده البعض دورا جديدا لها شجعها على ممارسته قلة الاهتمام الحكومي. الدكتور( موفق ويسي محمود) جامعة الموصل:
"هذا التكريم خطوة غير مسبوقة ودور جديد لمؤسسات المجتمع المدني والجهات والصحف المستقلة، اضافة الى انه يقدم دعما ماديا ومعنويا للطلبة المتفوقين يشجع زملائهم الذين ورائهم على التفوق، نتمنى ان يكون هناك اهتماما ودعما اكبر من قبل الجهات المعنية في العراق بهذه الشريحة".

فضلا عن دعمها المادي والمعنوي، فان ما يحسب لهذه النشاطات الاجتماعية هو خلقها لحالة من التنافس العلمي بين الطلبة وتاثيرات ذلك المستقبلية بتهيئة عقول وكوادر علمية يحتاجها العراق في بنائه الجديد بعد الذي فقده منها.

على صلة

XS
SM
MD
LG