روابط للدخول

علاقة المواطن العراقي مع الكهرباء الوطنية.. حب وانتقام


سعد کامل – بغداد

توقيت مجيء الكهرباء الوطنية يربط معظم البيوت بموعد مع اجواء الحركة والنشاط والانصراف الى تمشية امور الحياة اليومية وقضاء المتطلبات البيتية التي اجلت حتى طلة الكهرباء الحكومية والتي غدى البعض يستقبلها بتشغيل القسم الاكبر من اجهزته الكهربائية الضرورية بل وحتى الفائضة عن الحاجة احيانا في محاولة للاستفادة من فترة التجهيز بالكهرباءواستغلالها الى ابعد الحدود وهناك من يخرج عن المالوف في استهلاكه للطاقة تعبيرا عن امتعاضه لكثرة ساعات انقطاعها
ومع اعتدال درجات حرارة الجو هذه الايام شهدت معظم مناطق العاصمة تحسن ملحوظ في ساعات التجهيز بالكهرباء عبر الشبكة الوطنية لقلة الاحمال على المنظومة الكهربائية بحسب معاون مدير عام دائرة توزيع كهرباء الكرخ عبد الامير كامل والذي اكد بان تلك الحالة يمكن ان تستمر لفترة اطول اذا ما التزم المواطن بمطالب ونداءات ترشيد الاستهلاك وتقليل صرف الكهرباء في البيوت وحفاظا على تواجدها في البيوت طيلة فترة التجهيز هناك من يلتزم باستخدام اجهزته الكهربائية ضمن حدود الحاجة مع مقدم الكهرباء الوطنية فيما يلفت البعض الى انهم وضعوا ضمن نطاق التقنين الاجباري في استهلاكهم للكهرباء مع تنفيذ برنامج العشرة امبيرات في مناطقهم
ومازال البعض مع مجيء الكهرباء الوطنية يميل الى تشغيل معظم اجهزته الكهربائية وما في بيته من مصابيح ووسائل انارة ابتهاجا وفرحا بتلك المناسبة.

على صلة

XS
SM
MD
LG