روابط للدخول

عدد اعضاء مجلس النواب اصبح كافيا لتمرير الاتفاقية الأمنية


حسن راشد – بغداد

يتطلع العراقيون، ساسة وجماهير الى يوم الاربعاء الذي سيشهد عقد جلسة خاصة لمجلس النواب من اجل التصويت على الاتفاقية الامنية مع الولايات المتحدة، وهي الاتفاقية التي كانت ومازالت حديث الساعة في العراق.
وكانت الاتفاقية قد قرئت قراءتين في مجلس النواب ونوقشت باسهاب، كما قامت الحكومة وبواسطة عدد من وزرائها بتوضيح جوانب مختلفة منها بما يمهد الطريق لفهم اوضح على المستوى الشعبي. فهل ستمهد كل هذه النقاشات الطريق للتصويت على الاتفاقية الاربعاء ؟ هذا السؤال يجيب عن عضو التحالف الكردستاني محسن السعدون بالقول ان التصويت على اقرار الاتفاقية بحاجة الى ان يتحمل النواب مسؤولياتهم الوطنية وعدد هؤلاء اصبح كافيا لتمرير الاتفاقية.
ويقول السعدون في تصريح لاذاعة العراق الحر ان الاتفاقية والآثار المترتبة عليها اصبحت واضحة للجميع.
رغم اتفاقه مع رأي السعدون في توقع تمرير الاتفاقية من مجلس النواب الا ان عضو جبهة التوافق العراقية طه فضيل يقول ان هذا التمرير لن يكون قانونيا.
ويرى فضيل ان اعضاء المجلس لم يعطوا الوقت الكافي لدراسة الاتفاقية.
وبالاتجاه ذاته تقول عضو الائتلاف العراقي الموحد سميرة الموسوي ان فرص التصويت على اقرار الاتفاقية في جلسة الاربعاء متوفرة بقوة.
الجدير بالذكر ان عددا من القوى السياسية في البرلمان كانت قد طالبت بتحقيق بعض المطالب قبل التصويت لصالح الاتفاقية. وتؤكد الموسوي ان هذه المطالب ممكن النظر فيها في اطار آليات عمل حكومة الوحدة الوطنية .

على صلة

XS
SM
MD
LG