روابط للدخول

وزارة الشباب والرياضة تفتتح في البلديات أول ساحة لكرة القدم بالثيل الاصطناعي


إذاعة العراق الحر – بغداد

زادت في الأحياء والمناطق الشعبية في الآونة الأخيرة المدارس الكروية التي تتشكل من أطفال وفتيان تلك المناطق، حيث يقوم بالإشراف عليها وتدريبها لاعبون سبق وإن مثلوا أندية رياضية معروفة في بغداد، في وقت سعت فيه أمانة بغداد ووزارة الشباب والرياضة إلى تهيئة مساحات لتحول إلى ساحات بعد تعديلها وتسييجها لتلبي حاجة أبناء الحي في ممارسة لعبة كرة القدم، اللعبة رقم واحد في العراق. وقد تشكلت عدة مدارس كروية في منطقة البلديات ببغداد نالت اهتمام المعنيين باللعبة.

وزارة الشباب والرياضة بادرت من ناحيتها إلى إنشاء ساحات عديدة خاصة بكرة القدم، إلا أنها لم تلب الطموح حيث أن أعدادها لا تتناسب مع الحاجة الفعلية لها من قبل الناشئة والشباب المهتمين باللعبة، ما يؤدي إلى حدوث مشاكل بين اللاعبين كما ذكر ذلك اللاعب الشاب علي كاظم.

وفي منطقة البلديات افتتحت الوزارة أول ساحة بكرة القدم بالثيل الاصطناعي وهي تجربة تعتزم الوزارة تعميمها في معظم المناطق على الرغم من كلفتها العالية لكنها لا تحتاج إلى إدامة مثلما تحتاجها ساحات الثيل الطبيعي. الساحة الجديدة تابعة إلى منتدى شباب البلديات نفذته شركة عراقية خاصة استعانت بخبرات شركة تركية متخصصة بالثيل الاصطناعي. وبلغت كلفة الساحة نحو المليار دينار عراقي.

على صلة

XS
SM
MD
LG