روابط للدخول

صادرات البضائع الإيرانية إلى إقليم كردستان بلغت هذا العام أكثر من ملياري دولار


عبد الحميد زيباري – أربيل

قال رئيس غرفة التجارة الإيرانية العراقية إن نسبة صادرات البضائع الإيرانية إلى إقليم كردستان العراق وصلت لهذا العام إلى أكثر من ملياري دولار، في وقت أطلق محافظ أربيل يوم الأحد اسم عاصمة إيران على أحد الشوارع الرئيسية في أربيل، كبرى مدن إقليم كردستان العراق.

وفي حديث مع إذاعة العراق الحر قال حسن تيز مغز رئيس غرفة التجارة الإيرانية العراقية الذي يرافق وفداً إيرانياً يزور حالياً إقليم كردستان برئاسة المستشار التجاري والاقتصادي للرئيس الإيراني أحمدي نجات، قال مغز إن التبادل التجاري بين العراق وإيران شهد تطوراً كبيراً مقارنة بالسنوات المنصرمة وأضاف:
"لقد تمكنا من السنة الماضية من تصدير حوالي مليار دولار من البضائع الإيرانية إلى إقليم كردستان، وبلغ في السنة 2007 إلى كافة العراق مليارين و800 مليون دولار من البضائع الإيرانية. وللعام الحالي قمنا بتصدير البضائع الإيرانية إلى العراق ومنها مليار و200 مليون دولار إلى إقليم كردستان."

وأضاف:
"معنا مجموعة من أصحاب الشركات. ولحد الآن قمنا بإبرام مجموعة عقود في السليمانية وسنقوم أيضاً بإبرام بعد العقود في أربيل وسنقوم بافتتاح معرض للبضائع الإيرانية في مدينة السليمانية في يوم الثلاثاء القادم بمشاركة 60 شركة إيرانية."

وفي موضوع ذي صلة جرت يوم الأحد في أربيل مراسيم إطلاق اسم طهران عاصمة إيران على أحد شوراع مدينة أربيل الذي يمتد لمسافة 800 متر ويربط الشارع الثلاثيني بوسط أربيل بالشارع الستيني. وحضر المراسيم نوزاد هادي محافظ أربيل وحسن داناي فر المستشار التجاري والاقتصادي للرئيس الإيراني أحمدي نجات.

وأشار محافظ أربيل في تصريح لإذاعة العراق الحر أن إطلاق اسم طهران على هذا الشارع جاء باقتراح من القنصلية الإيرانية في أربيل وكتعبير للعلاقات الجيدة بين إقليم كردستان وإيران. وأضاف:
"إطلاق اسم طهران على أحد شوارع مدينة أربيل يرمز إلى المحبة وقوة وصلابة الروابط الموجودة بين الطرفين."

إلى ذلك عبر المهندس حسن داناي فر المستشار الاقتصادي والتجاري للرئيس الإيراني عن سروره لهذه الخطوة في إطلاق اسم العاصمة الإيرانية على أحد شوراع أربيل. وقال للصحفيين:
"نحن سعداء في افتتاح هذا الشارع في أربيل. وكذلك نحن في طهران سمينا شارعاً كبيراً طوله 8 كيلومترات باسم كردستان. ولدينا الآن علاقات قوية مع الحكومة العراقية وحكومة كردستان ومسرورون بهذا لتطور."

وعن زيارته الحالية إلى إقليم كردستان قال مستشار الرئيس الإيراني:
"زيارتنا جاءت لتطوير العلاقات التجارية والاقتصادية. وفي العام الماضي أيضاً قمت بزيارة إلى كردستان. ونحن الآن في هذه الزيارة نريد تطوير هذه العلاقات بشكل أوسع."

على صلة

XS
SM
MD
LG