روابط للدخول

مجلس السلم والتضامن يعقد ندوة موسعة لمناقشة بنود الاتفاقية الأمنية العراقية الأميركية


عماد جاسم – بغداد

بحضور موسع لعدد من الاكادمين والسياسين والمثقفين والقانونين اقام مجلس السلم والتضامن ندوة موسعة لمناقشة بنود الاتفاقية الامنية العراقية الاميركية المشتركة وتم التطرق عبر محاور نقاشية متعددة الى بنود الاتفاقية واليات تنفيذها والجانب القانوني والسياسي فيها ومشابهتها لبعض الاتفاقيات الدولية.
وقال الدكتور عامر القيسي عضو الهيئة الادارية لمجلس السلم والتضامن المشرف على الندوة.
ان الهدف من اقامة الندوة هو التعريف ببنودها واسباب الخلاف الدائر عليها من قبل النخب السياسية.
ومناقشة محاورها بشفافية ومهنية عالية باخذ اراء المختصين ومعرفة وجهات النضر المتباينة. خاصتا وان الاتفاقية باتت حديث الشارع العراقي الان
وتم استضافة الدكتور عامر حسن فياض عميد كلية العلوم السياسية الذي اجاب عن اسئلة المستفسرين بعد ان القى كلمة مطولة تطرق فيها الى راي المعترضين على الاتفاقية لانها تمثل انتقاص للسيادة وانها عقد بين طرفين غير متكافئين وتحدث ايضا عن اسباب قبول البعض بهذه الاتفاقية باعتبارها افضل الحلول في الوقت الراهن
مستغربا من مطالبة البعض باخضاعها الى نصويت شعبي لان ذال يستغرق وقت وعناء وهو حل غير واقعي مبينا ان ذالك من مسؤلية البرلمان الذي يمثل مجمل اطياف الشعب. واشاد الحاضرون بمستوى الندوة والتقاش الحر والبناء والمفيد
وتمنى بعض المثقفين ومنهم الباحث فاروق بابان ان تتوسع هكذا حوارات لمشاركة عامة الناس لتعميم الفائدة وعدم اقتصار النقاش على النخب الثقافية في القاعات المغلقة مقترحا اقامة ندوات في المقاهي وبحضور عدة نماذج من الشارع لمعرفة تنوع لاراء.

على صلة

XS
SM
MD
LG