روابط للدخول

سينمائيون: ثمة في العراق من يعتبر السينما خطيئة!


كتيّب مهرجان الفيلم الوثائقي

كتيّب مهرجان الفيلم الوثائقي

تابع محبو السينما بمحافظة البصرة عدداً من الافلام الوثائقية من انتاج طلبة كلية السينما والتلفزيون المستقلة ببغداد.
الافلام التي عرضت على مدى يومين في قاعة عتبة بن غزوان، عبّرت عن قدرة الشباب بتأهيل السينما العراقية بعد انطفاء دام عقوداً، وعكست الحياة العراقية بعد عام 2003.

ويقول المخرج قاسم عبد مدير كلية السينما والتلفزيون المستقلة ان الافلام التي تم عرضها سبق وان عرضت في دول عربية واجنبية لكنها لم تعرض في العراق، مشيراً ان هناك عداءً للسينما في العراق، ومنهم من يعتبرها خطيئة، واضاف قائلا:
" الاعمال السينمائية تتضمن خطوطاً انسانية لكتاب ومخرجين شباب، واننا نرافق الشاب طيلة فترة الانتاج، مع العلم ان جميع الاعمال بدون ميزانيات مالية وبدون اي دعم، واثمرت الجهود عن انتاج 16 فلماً للفترة من 2005 الى 2011 وشاركت في اليابان وبلجيكا وفرنسا والولايات المتحدة وكوريا الجنوبية والمانيا وانكلترا، فضلاً عن عرضها في الدول العربية من الخليج العربي الى تونس".

ويرى المخرج فائز الكنعاني ان الشباب السينمائيين انجزوا ما لم تستطع انجازه مؤسسة السينما والمسرح التي قال انها أغلقت مشهدها السينمائي.
جمهور في صالة عرض فيلم بالبصرة

ويشير مشرف نادي السينما في اتحاد ادباء البصرة نجاح الجبيلي الى ان ضعف متابعة الاعمال السينمائية في محافظة البصرة جاءت بسبب عدم وجود صالات للعرض السينمائي وسيطرة بعض الذين يروجون للافكار التي تحرم الفن، على حد تعبيره.
فيما يؤكد الناقد السينمائي احمد ثامر جهاد ان الافلام التي عرضت أخذت من الواقع العراقي مادتها الخام، واعادت انتاج الألم العراقي عبر صورة فنية تفاوتت بين فيلم وآخر، مشيراً الى ان فعالية المهرجان هي ظاهرة صحية لاعادة احياء طقس الصالة السينمائية التي افتقدها العراقيون طيلة سنوات.

ويرى المخرج كاظم حسين ان اقامة مثل هذه العروض في محافظة البصرة تتيح للشباب البصري معرفة الفلم الوثائقي والتسجيلي خاصة اولئك الذين يعملون في حقل السينما.

يذكر ان مهرجان الفلم الوثائقي الذي تقيمه كلية السينما والتلفزيون المستقلة (تأسست في نيسان 2004 ) يقام في ثلاث محافظات عراقية، إذ بدأت عروضه في بغداد بالاسبوع الاول من نيسان، وكانت البصرة مرحلته الثانية، فيما ستكون مرحلته الثالثة والأخيرة في محافظة اربيل، وكان قد عرض 16 فلماً هي "يوميات بغدادية" اخراج هبة باسم، و"ليبدأ العرض" اخراج ظافر طالب وعمر صديقي، و"البقاء" اخراج مناف شاكر، و"الرحيل" اخراج بهرام الزهيري، و"دكتور نبيل" اخراج احمد جبار" و"غريب في وطنه" و"الارملة" اخراج حسنين هاني، و"شمعة لمقهى الشابندر" و"تكلم بما تفكر" اخراج عماد علي، و"الحلاق نعيم" اخراج محمد نعيم، و"ذكريات مصور" اخراج ثائر خالد، و"غنِّ اغنيتك" اخراج عمر فلاح، و"فحم ورماد" اخراج حسين محسن.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG