روابط للدخول

عرض للصحف البغدادية الصادرة يوم السبت 22 تشرين الثاني


محمد قادر

الخلافات والمشاجرات التي شهدها البرلمان العراقي مؤخراً جاءت كموضوع مشترك لعدد من المقالات التي نشرت في صحف بغداد ليوم السبت، فاتحد الكتاب في الموضوع واختلفوا في آرائهم.

ففي صحيفة المشرق المستقلة يرى حميد عبد الله في المشاهد التي دارت تحت قبة البرلمان تجسيداً للديمقراطية، مشيراً إلى أن الديمقراطية تربية قبل أن تكون شعارات برّاقة ووصفات مسلفنة تأتينا من خارج الحدود، بحسب تعبيره. ليضيف القول: "علينا أن نربي أنفسنا على الممارسات الديمقراطية، وأعتقد أن جلسة مجلس النواب إذا مرت بهدوء، فهناك احتمالان لا ثالث لهما: أولهما أن تكون القضايا التي تمت مناقشتها ليست على درجة من الأهمية والعمق بحيث تكون موضع خلاف واختلاف النواب، والثاني أن تكون هناك صفقة توافقية بين مكونات البرلمان تطلق رصاصة الرحمة على الديمقراطية."

أما في افتتاحية الصباح الصحيفة الصادرة عن شبكة الإعلام العراقي فقد اختلف فلاح المشعل في قراءته للمشهد، معتبراً الأثر السلبي لما حصل (والذي وصفه بالهرج والمرج) صار يبحث في السلوك وتناسى الموضوع. ويكمل الكاتب بقوله: "لا أذيع سراً إن قلت إن الشعب قد تلقى صدمة بطابع السلوك الذي ظهر عليه أعضاء مجلس النواب وبقيت ظلال الصدمة تتواصل بأسئلة تستدعي المخاوف من استمرار هذا النفس ووصوله إلى الشارع العراقي"، وكما ورد في جريدة الصباح.

** *** **

وعلى صعيد آخر تناولت صحف يوم السبت في عناوينها توترات العلاقة بين مجلس الرئاسة من جهة ورئيس الحكومة نوري المالكي من جهة اخرى. ذلك على خلفية تصريحات المالكي الأخيرة بشأن ما أسماها بالمخالفات الدستورية التي ترتكب من قبل الأطراف الكردية وصمت الرئاسة حيالها.

أما الصحف الصادرة عن الأحزاب الكردية ومنها التآخي الناطقة باسم الحزب الديمقراطي الكردستاني فنقلت استياء الجانب الكردي من تصريحات رئيس الوزراء، فيما لا تزال توجه انتقاداتها لتشكيل مجالس الإسناد.

** *** **

وفي سياق آخر نقرأ في جريدة الصباح الجديد أن ممثل المرجع الديني الأعلى السيد علي السيستاني في كربلاء قد انتقد بعض أعضاء مجلس النواب بسبب سفرهم لأداء مناسك الحج في الوقت الذي يناقش فيه مجلسهم الاتفاقية الأمنية، معتبراً ذلك تهرباً من تحمل المسؤولية.

على صلة

XS
SM
MD
LG