روابط للدخول

أهالي كربلاء يعزون مراجعتهم للصيادلة بدلا من الأطباء نتيجة غلاء أجور الكشفية وانتظار الدور


مصطفی عبد الواحد – کربلاء

يكتفي العديد من الأشخاص بمراجعة الصيدلاني بدلا من الطبيب المختص للحصول على علاج لحالة مرضية تتعلق بالصداع والإسهال وبعض الأمراض الجلدية أو الحروق البسيطة، ويذهب بعض هؤلاء إلى إن الصيدلي هو على معرفة بوصف العلاجات باعتباره يمارس عملا مهما يمكنه من الإطلاع على الأمراض وعلاجاتها، بينما قال آخرون إن الصيدلاني هو الآخر لديه تحصيل دراسي جيد في مجال الطب، بينما أشار البعض لأسباب أخرى.
المواطن أبو جلال كان له رأي واضح بخصوص مراجعة الصيادلة دون الأطباء فهو يعتقد أن الصيادلة قد درسوا جانبا من مهنة الطب وبإمكانهم وصف العلاجات والأودية لحالات معينة، ويقول أبو جلال إن "الصيدلاني كالطبيب ويجب أن لانبخسه حقه ونتجاهله" وهو يعتقد أن بإمكان الصيدلاني وصف العلاج للمرضى في أحيان عديدة.
الصيدلاني أبو أحمد أكد هو الآخر أن العديد من الأشخاص يراجعونه بهدف الحصول على علاج لأعراض مرضية يعانون منها. ولكنه عزا ذلك إلى أسباب تتعلق بتدني دخل الأشخاص الذين يراجعون الصيدليات، وقال إن" غلاء أجور الكشفية وانتظار الدور يجعل بع المرضى يلجأون إلى الصيدليات".
مواطنون آخرون وقفوا بالضد من ظاهرة مراجعة الصيدليات دون الأطباء للحصول على العلاج، وقال بعضهم "إن هذه الظاهرة غير سليمة لأن الصيدلي ليس بطبيب" على حد قول أم وفاء.
ويعتقد البعض أن الكثير من الصيادلة لايقفون بوجه ظاهرة وصف الأدوية مباشرة للمرضى، وذهب هؤلاء إلى القول بأن معظم الصيادلة يشجعون على اتساع ظاهرة مراجعة الصيدليات بدل الأطباء، ولكن الصيدلاني محمود حسين عبد الكريم يعتقد أن الصيادلة يرشدون المرضى إلى مراجعة الأطباء المتخصصين، ويقول إن" الكثير ممن يراجعون الصيدليات يجدون الاستشارة ونحن نرشدهم للأطباء المتخصصين".
وبالإضافة إلى الآراء السابقة بخصوص الاعتماد على الصيدلي في تشخيص الدواء، لفت بعض المواطنين إلى ما قالوا إنها ظاهرة مستشرية في الصيدليات، ويقول سعد عزيز عن هذه الظاهرة أنها تتعلق بـ" استعانة الصيادلة بأشخاص قد يكونون أبناءهم للعمل معهم في الصيدليات دون أن يكون لهم أدنى اختصاص في مجال الصيدلة" ويضيف سعد أن بعض هؤلاء هم طلبة في الإعدادية أحيانا.
آخرون يرفضون الاعتماد على الصيدليات دون الأطباء لمعالجة حالات مرضية وإن كانت بسيطة قالوا إن انفتاح العراق وغياب المراقبة الدقيقة على الأدوية المستوردة يحتم على الجميع الإطمئنان تماما إلى الدواء الذي يتعاطونه، ويعتقد هؤلاء أن الاستفادة من خبرة الطبيب والصيدلاني الأمين والخبير يقلل مخاطر استخدام أدوية غير نافعة وربما لها أضرار جانبية.

على صلة

XS
SM
MD
LG