روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية ليوم السبت 22 تشرين الثاني


أحمد رجب – القاهرة

انطلقت المظاهرة الحاشدة التي دعا إليها الزعيم الشيعي مقتدى الصدر في العاصمة العراقية بغداد احتجاجا على الاتفاقية الأمنية المثيرة للجدل بين العراق والولايات المتحدة، هذا هو الخبر الذي تهتم به صحف القاهرة في صفحاتها الأولى، وتشير صحيفة الأهرام إلى أن آلاف المتظاهرين الذين جاءوا معظمهم من مدينة الصدر تجمعوا في ساحة الفردوس في شارع السعدون وسط بغداد‏ منذ ساعات الصباح الأولى‏ رافعين أعلاما عراقية ولافتات كتب عليها "كلا كلا لاتفاقية الذل"‏، فيما افترش بعض رجال الدين من أعضاء التيار الصدري الأرض في ساحة الأندلس حيث كان يوجد تمثال للرئيس العراقي الراحل صدام حسين قبل سنة ‏2003، وقالت الأهرام شبه الرسمية إن قوات الشرطة العراقية قامت بإغلاق العديد من الشوارع ونشرت قناصين على أسطح البنايات والأماكن المرتفعة.
وإلى صحيفة الجمهورية شبه الرسمية التي تشير إلى الغموض الذي لا زال يكتنف المناقشات داخل أروقة البرلمان العراقي حول الاتفاقية وإخفاق البرلمان على مدى ثلاث جلسات عقدها الأسبوع الجاري منذ مصادقة الحكومة على الاتفاقية في تقريب وجهات النظر المتباعدة بين النواب خاصة في كتل التيار الصدري وجبهة التوافق العراقية والقائمة العراقية ونواب آخرين، فتنقل الجمهورية أن الائتلاف العراقي الموحد صاحب الأغلبية يميل إلى جانب الاتفاقية مع التحالف الكردستاني لكن نواب في الائتلاف الموحد أعلنوا رفضهم للاتفاقية ونقلت الصحيفة عن النائب فالح فياض رفضه للاتفاقية من حيث الأصل والمبدأ وأن القلق الموجود في البرلمان طبيعي لأن من ينظر إلى بنود الاتفاقية سيجد كلاماً كثيراً عن بناء القواعد وشراء الأرض مؤكداً أن الاتفاقية تتحدث عن نمو وجود وليس ترتيبات انسحاب.
وعلى صعيد الأوضاع الأمنية في العراق تذكر صحيفة المصري اليوم المستقلة أن قنبلة مزروعة انفجرت في الطريق صباح أمس في جنوب بغداد ما أدى إلى مصرع ثلاثة أشخاص وإصابة‏15‏ آخرين.
أخيرا تنقل روز اليوسف عن صحيفة التايمز البريطانية‏,‏ نقلا عن تقارير مخابراتية‏,‏ عن أن احتمالات إقدام إسرائيل على توجيه ضربة عسكرية وقائية على منشآت إيران النووية‏,‏ قد تزايدت بشكل كبير خلال الأسابيع الأخيرة‏.‏
وأشارت التايمز إلي أن طهران قد تكون حصلت على كمية من اليورانيوم المخصب تكفي لتصنيع قنبلة ذرية واحدة‏.‏

على صلة

XS
SM
MD
LG