روابط للدخول

منظمة المياه الأوربية تؤكد إمكان خسارة العراق لنهر دجلة بشكل نهائي في المستقبل


حسن راشد – بغداد

يحتل ملف المياه مكانة مهمة بين ملفات مستقبل العراق، لاسيما في ظل سيناريوهات الجفاف التي يتعدد واضعوها وتتعدد اسبابها من الطبيعية الى السياسية، فالاقتصادية وغيرها. ولكن يبقى اخطر تلك السيناريوهات ان يخسر العراق احد شرياني الحياة فيه؛ دجلة اوالفرات بشكل نهائي، وهذا امر رغم تأكيد امكانية حدوثه من قبل المنظمات الدولية كما اشار مؤخرا تقرير منظمة المياه الاوربية بشأن نهر دجلة، الا ان المسؤولين العراقيين يؤكدون استحالة حدوثه في المستقبل، طبقا لما يقوله مدير عام الموارد المائية في وزارة الموارد المائية د. عون ذياب عبد الله.
الا ان عبدالله يقر في الوقت ذاته بحدوث نقص كبير في موارد العراق المائية في المستقبل.
يشير المدير العام في تصريح خاص لاذاعة العراق الحر الى امكانية حدوث نقص بنسبة 25% في تأمين حاجة العراق للمياه التي يقدرها بـ 69 مليار متر مكعب عام 2030.
الجدير بالذكر ان تركيا التي تعد اكبر دولة متشاطئة مع العراق لا تعترف حتى الآن بدولية مياه دجلة والفرات، وتسميها بدل ذلك بالمياه التركية العابرة. عون عبدالله يرد على ذلك بالقول ان هذا الموقف غير مسؤول وباطل ولا يستند على حقائق التأريخ والجغرافية.
وتتعدى مشاكل المياه الداخلة الى العراق من دول الجوار قضية نقص مناسيبها الى التلوث الذي بات يشكل خطرا محدقا على الصحة العامة، كما تشير عضو لجنة الصحة والبيئة في مجلس النواب جنان العبيدي.
الى ذلك يشير عضو لجنة الزراعة والمياه في المجلس ملحان موسى الى ان نقص المياه بدأ يؤثر بشكل واضح على الزراعة لكنه يحمل سوء ادارة المياه مسؤولية ذلك.

على صلة

XS
SM
MD
LG