روابط للدخول

إستونيا تمدد فترة وجود قواتها العسكرية في العراق


ميخائيل ألاندارينکو

في ظل انسحاب بعض الدول من العراق، ومن بين هذه الدول أرمينيا ومولدوفا، تعتزم إستونيا إبقاء قواتها في التحالف الدولي. المكتب الإعلامي للحكومة الإستونية أفاد في بيان له بأن مجلس الوزراء قرر تمديد فترة وجود القوات في العراق. وقد جاء في البيان أن هذا القرار يحتاج إلى موافقة البرلمان الإستوني وأن فترة التمديد تتوقف على الأوضاع الأمنية في العراق.

إذاعة العراق الحر حاورت المتحدث باسم وزارة الدفاع الإستونية (بيتر كويمت) حول أسباب إبقاء الجنود الإستونيين في العراق، في الوقت الذي تغادر فيه بعض الدول الأخرى الأراضي العراقية:
"تلقـَّت الحكومة الإستونية دعوة مسبقة من الحكومة العراقية حول مواصلة وجود القوات الإستونية في العراق. واعتبر الائتلاف الحكومي في إستونيا أن استمرار مهمَّـتنا قبل نهاية العام المقبل سيكون في مصلحة بلادنا. البرلمان الإستوني لم يتبنَّ قراراً بعد يحدد مدة انتداب القوات الإستونية في العراق، ويتوقف ذلك إلى درجة كبيرة على الوضع الأمني في العراق."

ومضى (بيتر كويمت) قائلا:
"معنويات جنودنا عالية في العراق وإنهم ينفذون مهامّهم تنفيذاً جيداً. ويشيد شركاؤنا في التحالف الدولي في العراق بمستوى أداء القوات الإستونية. يوجد في العراق الآن حوالي 35 من الجنود الإستونيين ويخدم بعضهم بالقرب من بغداد وبعضهم الآخر يقوم بتدريب القوات العراقية في إطار البرنامج التدريبي لحلف شمال الأطلسي. أما الخسائر من بين جنودنا فقد قـُتل اثنان منهم قبل عدة أعوام وأصيب حوالي 20 آخرين بجروح."

يُذكر أن القوات الإستونية تخدم في العراق منذ حزيران \ يونيو عام 2003.

على صلة

XS
SM
MD
LG